تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة - الانتخابات النصفية

هل من الممكن أن يعود الحزب الجمهوري إلى الحكم؟

استعدادا لخوض الانتخابات النصفية في الثاني من تشرين الثاني/نوفمبر, قرر الجمهوريون الكشف عن برنامجهم الانتخابي تحت عنوان "وعد لأمريكا" في مسعى لإثبات قدرتهم على تولي الحكم مجددا في حال فوزهم وفي محاولة للتقرب من الناخبين وتمييز أنفسهم عن إلادارة الحالية.

إعلان

 استعدادا لخوض الانتخابات النصفية في الثاني من تشرين الثاني/نوفمبر, قرر الجمهوريون الكشف عن برنامجهم الانتخابي تحت عنوان "وعد لأمريكا" في مسعى لإثبات قدرتهم على تولي الحكم مجددا في حال فوزهم وفي محاولة للتقرب من الناخبين وتمييز أنفسهم عن إلادارة الحالية. فهل التوقيت مناسب لمثل هذه الإعلانات؟

خصوم الرئيس باراك أوباما الذين عرفوا بحزب "الللا " اعتمدوا سياسة الرفض بشكل منهجي لعرقلة جميع الإجراءات التي يطرحها الحلفاء الديمقراطيون للرئيس في الكونغرس.
 
الدكتور خليل جهشان المحلل السياسي والمحاضر في الشؤون الدولية في جامعة "بيبردايم" الأمريكية يشرح أهمية توقيت كشف الجمهوريين عن برنامجهم الانتخابي:  

 
 
 
لم يعلن الجمهوريون برنامجهم الذي سموه "وعد لأمريكا" من الكونغرس, وطرحوا أفكارا تتعارض في معظمها مع السياسات المعتمدة منذ وصول الرئيس باراك أوباما إلى البيت الأبيض. فقد توقعت عدة وسائل إعلام أمريكية أن يتوزع برنامجهم على خمسة مواضيع أساسية هي الوظائف وإصلاح الحكم والميزانية والأمن القومي والصحة.
 
 قد تتضمن الوثيقة اقتراحا يقضي بتجميد كل النفقات الفدرالية غير الملحة. كما سيؤكد الحزب المحافظ مجددا موقفه حيال التخفيضات الضريبية التي أقرت في عهد الرئيس السابق جورج بوش كما سيركز على البطالة التي تضرب الولايات المتحدة.
 
إلا أن السؤال الذي يطرح نفسه هل من الممكن أن يعود الحزب الجمهوري إلى الحكم؟ وهو ما أجاب عليه خليل جهشان: 

 
 
 
يتوقع عدة خبراء أن تستعيد المعارضة الغالبية في مجلس النواب, فيما يبدو هذا الاحتمال أكثر صعوبة في مجلس الشيوخ. ويصوت الأمريكيون في الثاني من تشرين الثاني/نوفمبر لتجديد كامل أعضاء مجلس النواب الـ435 كما يجري كل سنتين, وثلث أعضاء مجلس الشيوخ المئة (37 مقعدا).
 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن