تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مصر

هشام طلعت مصطفى ينام بعيدا عن كوابيس حبل المشنقة

2 دقائق

كان حكم محكمة جنوب القاهرة في قضية مقتل الفنانة اللبنانية سوزان تميم مفاجأة لذوي المتهمين ولكل المتابعين لهذه القضية. فقد حكمت المحكمة بسجن رجل الأعمال هشام طلعت مصطفى 15 عاماً والمتهم الثاني محسن السّكري 25 عاماً وهو ما تلقاه الجميع بدهشة كبيرة.

إعلان

بمزيجٍ من الشعور بالمفاجأة والدهشة، استقبل ذوو ومحامو رجل المال والأعمال هشام طلعت مصطفى، وضابط أمن الدولة السابق محسن السّكري، حكم محكمة جنوب القاهرة بسجن الأول 15 عاما، والثاني 25 عاما بتهمة قتل الفنانة اللبنانية سوزان تميم، إضافة إلى ثلاث سنوات للسكّري بتهمة حيازة سلاحٍ بلا ترخيص.

والحكم الذي جاء بعد ثلاث عشرة جلسة، استمعت فيها المحكمة إلى عدد كبير من شهود النفي، فاجأ هيئة الدفاع التي لم يقدّم أي من محاميها مذكرة دفاع، على غرار ما يجري في إجراءات المحاكم الجنائية.

فمحامي طلعت مصطفى المستشار بهاء أبو شقة، أعلن عقب صدور الحكم أنه حضر مئات الجلسات في المحاكم الجنائية، لكنه لم يشهد ما تم في جلسة اليوم. ووصف الحكم بأنه مخالف تماما للقانون.

لكن بعض المراقبين يرون أن القاضي قد يكون أخذ تنازل عائلة سوزان تميم بعين الاعتبار، مما جعله يخفف الحكم.

على كل حال، لم ينته الفصل الأخير بعد في هذه القضية التي شغلت الرأي العام المصري لمدة عامين. وسيطعن المحامون بالتأكيد في هذا الحكم.

لكن على الأرجح فإن المتهمين هشام طلعت مصطفى ومحسن السكّري سيستطيعان هذه الليلة، وربما لأول مرة منذ صدور حكم الإعدام العام الفائت، أن يناما دون أن تهاجمهما كوابيس حبل المشنقة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.