تخطي إلى المحتوى الرئيسي
جائزة نوبل

نوبل هل هي جائزة حيادية؟

موسم إعلان جوائز نوبل بدأ مع الطب و الفيزياء و اليوم الكيمياء واختيار الفائزين يستمر حتى يوم الجمعة. غير ان هذه الجائزة تلقى منذ تأسيسها نقدا لاذعا وتشكيكا في حياديتها.

إعلان

بدايةً كيف ولدت جائزة نوبل ؟

الفضل في "نوبل" يعود للديناميت إذا صح القول فالأب الروحي لجائزة نوبل هو السويدي، الفريد نوبل. هذا الرجل وبعد أن اخترع الديناميت ورأى أخاه يقتل في هذه المادة التي خلف استخدام الإنسان لها الكثير من الدمار والقتل قرر تخصيص جائزة ومنح ثروته لكل من يخدم البشرية. وهكذا بات موسم جوائز نوبل مناسبة تكرم فيها أبرز الشخصيات العلمية أو الأدبية لمساهماتها في تقدم ورقي الإنسانية.
 
أوّل احتفال لتقديم جائزة نوبل أُقيم في الأكاديمية الملكية الموسيقية في مدينة ستوكهولم السويدية سنة 1901 هذه الجائزة التي شملت في البداية مجالات الفيزياء والكيمياء والطب والأدب أدخلت إليها مع الوقت جائزتا السلام والاقتصاد.
ولكن كيف يمكن الحصول على جائزة نوبل ؟  
خالد فرج أحمد، مسؤول مركز الدراسات السياسية في النرويج يقول:
 
 
 
 
ولا بد من الإشارة إلى أن لجان نوبل هي لجان علمية متخصصة ومعينة من قبل الدولة.
هذا و تلقى هذه الجائزة منذ تأسيسها نقدا لاذعا وتشكيكا في حياديتها، خاصة في مجال السلام، حيث كثرت الانتقادات للجوائز التي منحت لبعض رؤساء الدول وقد لاقى مثلاً اختيار أنور السادات وميناحيم بيغن لجائزة نوبل للسلام بعد اتفاقية "كامب ديفيد" رفضا من الدول العربية والإسلامية الرافضة للتطبيع مع إسرائيل. كذلك لقي اختيار باراك أوباما كفائز بجائزة نوبل للسلام عام 2009 انتقادات واسعة نظراً لأنها منحت له بناءً على نواياه الحسنة وليس بناء على أعمال قام بها.
 
ولكن حتى في المجالات العلمية يوجد عدد من المآخذ خاصة وأن الاكتشاف العلمي اليوم لم يعد يقتصر في غالب الأحيان على شخص واحد بل أصبح يشمل فريق عمل كامل كما يشرح البروفيسور جان كلود شيرمان الذي عانى من إقصاء في هذا المجال:
 
 
 
 منطقة الشرق الأوسط هي من أقل المناطق التي فاز سكانها بجائزة نوبل وقد فاز خمسة عرب فقط بالجائزة هم الرئيس المصري أنور السادات أيضا الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات بعد اتفاق "اوسلو" والدكتور محمد البرادعي الرئيس السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية كما حصل الدكتور احمد زويل المصري الجنسية على جائزة نوبل في الكيمياء بينما حاز الأديب نجيب محفوظ على جائزة نوبل في الآداب.
من إعداد أمل نادر.

 

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.