تخطي إلى المحتوى الرئيسي
تشيلي ـ الولايات المتحدة

الولايات المتحدة تسلم التشيلي وثائق سرية تتعلق باغتيال وزير خارجيتها ‏في عهد الليندي

إلى اليمن كونترايراس، إلى اليسار ليتيلييه (المصدر: فيسبوك)

أعلنت الحكومة التشيلية الأربعاء 7 تشرين الأول ـ أكتوبر أن وزير ‏الخارجية الأميركي سلم الحكومة التشيلية وثائق سرية تتعلق باغتيال وزير ‏الخارجية في عهد سلفادور الليندي في واشنطن في 1976 من قبل عناصر ‏تابعين لسلطات أوغستو بينوشيه.‏

إعلان

وقال وزير الخارجية التشيلي ايرالدو مونيوز للصحف المحلية إن "نحو ألف ‏وثيقة سرية للحكومة الأميركية قام بتسليمها" جون كيري إلى الرئيسة ميشال ‏باشليه قبل 48 ساعة، موضحا أن "كل الوثائق تتعلق باغتيال اورلاندو ‏ليتيلييه" وزير الخارجية في عهد الليندي.‏

والوثائق التي وضعت في شريحة للذاكرة سلمت الاثنين 5 تشرين الأول ـ ‏أكتوبر، خلال اجتماع مع الرئيسة التشيلية على هامش مؤتمر "محيطنا" ‏الذي عقد في فينا ديل مار على بعد نحو 120 كلم غرب سانتياغو، وستسلم ‏إلى ابن وزير الخارجية السابق السناتور الاشتراكي خوان بابلو ليتيلييه.‏

وكان الوزير ليتيلييه قد أوقف بعد انقلاب الجنرال بينوشيه في 11 أيلول ـ ‏سبتمبر 1973 ثم اعتقل وتعرض للتعذيب. وأفرج عنه بعد عام فغادر تشيلي ‏ليعيش في الولايات المتحدة في 1975. وفي 21 أيلول ـ سبتمبر 1976 قتل ‏مع سكرتيرته في تفجير سيارة مفخخة في واشنطن بأمر من نظام بينوشيه ‏الذي أقام حكما عسكريا في تشيلي عام 1973 استمر حتى عام 1990. ‏

وأغلق القضاء التشيلي التحقيق في هذه القضية في 1995 بإدانة الجنرالين ‏بيدرو اسبينوزا ومانويل كونتريراس. وتوفي كونتريراس مؤسس الشرطة ‏السياسية في عهد أوغستو بينوشيه ومديرها الوحيد في آب ـ آغسطس ‏الماضي.‏

ونسب إلى الادارة الوطنية للاستخبارات التي كان يديرها كونترايراس سقوط ‏غالبية الضحايا في عهد الحكم الاستبدادي في البلاد بين عامي 1973 ‏و1990. وفي تلك الفترة قتل أكثر من 3200 شخص أو فقدوا وتعرض أكثر ‏من 38 ألفا آخرين للتعذيب.‏

وكان كونتريراس يعتبر المساعد الأقرب لبينوشيه الذي كان استاذه في ‏الاكاديمية العسكرية. وسجن في العام 2005 بسبب خطف شاب معارض.‏

ومنذ ذلك الحين صدرت عليه أحكام عديدة لكنه نفى باستمرار تورط إدارته ‏في عمليات تعذيب أو خطف. ‏
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن