تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

فرانسوا فيون يعلن أمام النواب عزمه على مواصلة الإصلاحات

أكد رئيس الوزراء الفرنسي فرانسوا فيون في أول خطاب له أمام البرلمان بعد التعديل الحكومي أن حكومته ستستمر في الإصلاحات لأنها هي وحدها التي ستساعد البلاد على الخروج نهائيا من الأزمة التي تعاني منها، مشيرا إلى أن الاقتصاد الفرنسي بدأ يخلق مناصب عمل جديدة.

إعلان

في أول خطاب له أمام الجمعية الوطنية بعد التعديل الحكومي في 14 نوفمبر/تشرين الثاني، كشف رئيس الوزراء الفرنسي فرانسوا فيون الأربعاء عن الخطوط العريضة لسياسة حكومته الجديدة والأهداف التي يريد تحقيقها قبل الانتخابات الرئاسية، في شهر مايو/ أيار 2012.

وقال فيون إن حكومته ستمضي قدما في إصلاح الأنظمة الاجتماعية والنظام الضريبي بهدف إخراج فرنسا من الأزمة الاقتصادية التي تطال جميع القطاعات، مشيرا إلى أن الدولة ستخصص نحو 19 مليار يورو لمساعدة الجامعات وتأقلم برامجها مع قطاع العمل، فيما ستذهب 6.5 مليارات يورو لصالح الشركات المتوسطة والصغيرة، إضافة إلى 9 مليارات للاستثمار في مجالي التنمية المستدامة والتكنولوجيات الحديثة.

تعهدات بعدم رفع سقف الضرائب
من جهة أخرى، وعد رئيس الوزراء الفرنسي بعدم رفع سقف الضرائب، فيما كلف وزيري الاقتصاد - كريستين لاغارد - والموازنة - فرانسوا باروان - بإصلاح النظام الضريبي ليصبح واضحا وعادلا بقدر أكبر، مضيفا أن الإصلاحات بدأت تأتي بثمارها وأن الاقتصاد الفرنسي بدأ يخلق فرص عمل جديدة منذ مطلع 2010.

وأكد فرانسوا فيون أن الحكومة ستستمر في سياستها الإصلاحية مهما كلفها الأمر لأن ذلك هو السبيل الوحيد الذي سيوصل فرنسا إلى بر الأمان، مذكرا في الوقت نفسه برفض الحكومة استبدال الموظفين الذين بلغوا سن التقاعد، "لقد حان وقت البراغماتية، ينبغي علينا أن نخفض من نسبة العجز المالي مع حلول العام 2014".

إنشاء صندوق أوروبي خاص لمساعدة الشركات المبتكرة
وأضاف فيون أن فرنسا ستقترح على الاتحاد الأوروبي إنشاء صندوق أوروبي خاص لمساعدة الشركات المبتكرة والتي توفر أكبر قدر من وظائف العمل.

على الصعيد الدولي، أكد رئيس الحكومة الفرنسية أن بلاده ستواصل في أداء دورها في أفغانستان حتى يتم تحويل المسؤولية الكاملة للحكومة الأفغانية في إدارة شؤون بلادها. أما بخصوص ملف إيران النووي، فقد أكد فيون أن فرنسا، على غرار المجتمع الدولي، ستواصل الضغط على طهران لكي تتخلى عن مشروعها المثير للجدل.
  

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن