تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

جدل حول دعوة إيريك كانتونا لإغلاق الحسابات المصرفية

دعا النجم السابق في كرة القدم الفرنسي ايريك كانتونا الفرنسيين إلى الثورة عبر سحب أموالهم من المصارف لكي "ينهار النظام المالي". الدعوة انقسم حيالها الفرنسيون ولاسيما المصرفيون والخبراء في شؤون المال.

إعلان

ثورة إريك كونتانا المالية والإعلام الاجتماعي

"قوموا بالثورة واسحبوا أموالكم من المصارف". إنها دعوة لاعب كرة القدم الفرنسي السابق ايريك كانتونا إلى المواطنين الفرنسيين لسحب أموالهم من المصارف في يوم واحد.

بالطبع لقيت هذه الدعوة استهزاء البعض إلا أنها لاقت استحسان عشرات الآلاف من المدونين الفرنسيين أو مستخدمي الانترنت فيما آخرون وصفوها بالساذجة كما يقول نائب رئيس منتدى الاقتصاديين العرب في فرنسا الدكتور المنصف شيخ روحو الذي لم يقلل أيضا من خطورتها
 
 
 
لكن هناك من ينظر اليها كظاهرة خطيرة فالخطر بشكل عام يبدو محدودا في فرنسا حيث المصارف لا تمد صاحب المال إلا بألفي يورو غب الطلب أي ساعة ما يريد وإذا ما احتاج إلى أكثر فيجب تقديم الطلب إلى المصرف وبعد أيام عدة تحصل على المال المطلوب أما إذا وقف المودعون في طوابير أمام المصارف لسحب أموالهم فان اتفاقية باريس إنما تنظم آليات السحوبات التي يشرحها الدكتور المنصف شيخ روحو:
            

 
 
من المعلوم أن المصارف تستخدم الإيداعات وبالنادر أن تعود بالفائدة على المودعين وهذا ما كان وراء الدعوة التي أطلقها ايريك كانتونا.
 
 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن