تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

ندوة في باريس حول "أمن الخليج" والتحديات الإقليمية والدولية

1 دقائق

انعقد في باريس "منتدى أمن الخليج" بدعوة من مركز الدراسات العربي - الأوروبي والمعهد الأوروبي المتوسطي "اوروميد" بحضورالعديد من الوزراء والدبلوماسيين والخبراء وفي مقدمهم وزير الدفاع الفرنسي آلان جوبيه وسلفه ايرفيه موران.

إعلان
 
الخليج هو العنصر الأساسي للسلام والأمن في المنطقة والعالم وبالطبع التحديات كثيرة ومختلفة تبعا لنظرة القوى الإقليمية والدولية والمحلية كما يقول مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق الدكتور عبدالله الاشعل:

 
 
 
 
من المعروف ان دول مجلس التعاون الخليجي تعتبر أن "أمن الخليج" خط احمر ولكنها ليست وحدها على الخارطة؟
 
أمن الخليج انطلاقا من دور مجلس التعاون الخليجي أكيد ولكن يجب ألا ننسى تركيا وإيران والعراق واليمن خصوصا وان التسمية أي "أمن الخليج" ما زالت عالقة وهذا ما شاهدناه في المنتدى الذي عرف اشتباكا كلاميا بشان تعريف الخليج وما إذا كان عربيا أو فارسيا .
 
بالطبع لا بد أيضا من استعراض دور القوى الدولية في استقرار امن منطقة الخليج انطلاقا من مصالحها .
مساعد وزير الخارجية التركي الدكتور امرالله ايشلر رأى ضرورة استمرار الحوار بين الفرقاء ودعا إلى اعتماد سياسة واقعية:

 
 
 
 
 
اللافت في المنتدى  أن وزير الدفاع الفرنسي الخارج لتوه من الحكومة الفرنسية ايرفيه موران كان من أكثر المنادين إلى الحوار الإقليمي وعدم الاعتماد على الغير ولاسيما الحلف الأطلسي الذي تتحكم به الولايات المتحدة وإلا فان كل المؤتمرات والمنتديات لن تؤدي إلى شيء.
 
من إعداد طوني شامية.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.