تخطي إلى المحتوى الرئيسي
تركيا - رئيس الوزراء الجديد

اوغلو قدم حكومته واكتفى بضم 4 وزراء جدد

الصورة من رويترز

قدم رئيس الوزراء التركي احمد داود اوغلو يوم الجمعة حكومته التي حافظ فيها على معظم الوزراء الذين كانوا في حكومة سلفه رجب طيب اردوغان واستبدل أربعة وزراء فقط بينهم وزير الخارجية . إعداد مليكة لشاني.

إعلان

 

مولود جاوش اوغلو الذي خلف احمد داود اوغلو في وزارة الخارجية وهو متخصص في الشؤون الأوروبية وهو ضمن دائرة المقربين من الرئيس رجب طيب اردوغان وهذا الأمر فسره المراقبون على أن الحكومة الجديدة ستحافظ على نهج السابقة ولكن بأسلوب جديد.
 
رغم الإخفاقات التي واجهها مهندس الدبلوماسية التركية النشط أثناء توليه منصب وزير الخارجية  منذ 2009 يحظى احمد داود اوغلو منذ العام 2003 بثقة رجل تركيا القوي رجب طيب اردوغان.
 
واوغلو  55 عاما  هو مخطط ومفاوض مخضرم يجسد رغبة النظام الإسلامي المحافظ في تحويل تركيا إلى قوة مهابة الجانب في الشرق الأوسط والعالم الإسلامي وقد بدا اوغلو مسيرته السياسية مع اردوغان مستشارا دبلوماسيا لديه وأسفر نشاطه عن تصنيفه العام 2010 ضمن لائحة "المئة رجل الأكثر نفوذا في العالم" التي تضعها مجلة فورين بوليسي بسبب منحه تركيا "مرتبة عالمية فقدتها منذ مغادرة آخر السلاطين قصر توبكابي في اسطنبول".
 
ولد رئيس الوزراء التركي الجديد في 26 من شباط/فبراير 1959 في منطقة قونية التي يمثلها في البرلمان منذ العام 2011. وهو متدين متزوج من طبيبة نسائية محجبة أنجبت منه أربعة أولاد. عمل قبل ذلك أستاذا للعلاقات الدولية في جامعة اسطنبول، ثم اصدر العام 2001 مؤلفا .
 
بعنوان "الإستراتيجية العميقة" يتبنى الأكاديمي المتعدد اللغات الذي يتحدث الألمانية والانكليزية والعربية خطابا يعيد إلى الأذهان الخطاب الديني لاردوغان. وكان قال قبل فترة "يطالبنا البعض بعدم الانحياز كما يدعونا آخرون إلى الابتعاد عن وكر الدبابير في الشرق الأوسط. لكن بالنسبة لنا فان وكر الدبابير هذا هو قلب الوحي المقدس وبمشيئة الله سنرفع راية الحضارة في الشرق الأوسط  داود اوغلو يؤمن كما يصفه المتابعون بعظمة الحضارة الإسلامية والسؤال يكمن في معرفة ما إذا كان عثمانيا مجددا أو إسلاميا مجددا.
 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن