مصر ,تونس

إخفاق الوكالات الاستخباراتية في استشعار نشوب الثورات الشعبية

كشفت الحركات الاحتجاجية الشبابية التي انطلقت في تونس ومصر عن عجز الوكالات الإستخباراتية في استشعار نشوب هذه الثورات.

إعلان
 
بالرغم  من أن وكالات الاستخبارات المحلية  اعتادت على التنسيق مع وكالات الاستخبارات الدولية ولديهما علاقة وثيقة جدا بانت نتائجها بصورة أوضح في مجال مكافحة الإرهاب وتقفي اثر عناصر القاعدة.
وقد أعاد اللواء عبد المنعم كاطو الخبير الاستراتيجي إخفاق وكالات الاستخبارات إلى الأسباب التالية:

 
 
 
 
منذ قرابة الأسبوعين يسعى المتظاهرون في مصر إلى تغيير المعادلة السياسية، إلا أن هذه التحولات قد يكون من نتائجها أيضا تخريب العلاقة التي نسجتها أجهزة مكافحة الإرهاب الأمريكية مع نظيرتها المصرية في ظل نظام الرئيس حسني مبارك. حيث يرجح المراقبون أن القادة الجدد سيسعون إلى تبرير أفعالهم أمام الشعب المصري وسيكونوا اقل تعاونا ومرونة مع الأمريكيين .
 وهو التوجه الذي نحا إليه اللواء عبد المنعم كاطو الخبير الاستراتيجي:

 
 
 
 
قد يكون نموذج العلاقات التركية الأمريكية انسب نموذج يمكن أن تصاغ على شاكلته العلاقات العربية الدولية المقبلة، معادلة تبقي على المصالح الوطنية قبل التحالفات الإستراتيجية.
من إعداد منى ذوايبية.   

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم