حفل زفاف الأمير وليام وكيت ميدلتون

أجواء لندن قبل ساعات من مراسم الزواج الملكي

إعداد : ميشا خليل

ألف وتسعمائة مدعو سيشاركون اليوم في حفل زواج الأمير وليام وكاثرين ميدلتون بعد قصة حب دامت عشر سنوات. العد العكسي شارف على نهايته وسط ترقّب كبير ممزوج بالفضول وبنوع من الفخر لدى البريطانيين. كيف كانت الأجواء في لندن عشية حفلة الزواج؟ ميشا خليل مندوبة مونت كارلو الدولية تنقل آخر أخبار العائلة الملكية قبل ساعات من مراسم الزواج.

إعلان
 
الحماس على أشده في لندن، شوارعها امتلأت بأعلامٍ بريطانية طُبِعَت في وسطها صورة الحبيبَين.
 
سكان المدينة ينتظرون الحفل ببهجة كبيرة. حتى أن بعضهم أقام خيماً أمام القصر الملكي وأمام كاتدرائية ويستمنستر وقضى الليلة فيها، كي يكون حاضراً عندما يدخل الوفد الملكي إلى الكاتدرائية حيث ستقام ابتداءً من الساعة الحادية عشرة بتوقيت لندن مراسم الزواج.
 
كل تفصيل منه أشرف عليه العروسان باستثناء حالة الطقس. فتوقعات الأرصاد الجوية تتنبأ بطقس ماطر اليوم في لندن.
 
حفلٌ صغير ضم شخصياتٍ ملكية بريطانية وأجنبية نُظِّم أمس بحضور الملكة إليزابيت الثانية، في وقتٍ أمضت كاترين ميدلتون أمسيتها في فندق " كورينغ"، أقدم فندق في لندن برفقة عائلتها.
 
أما الأمير وليام، فقد أمضى ليلته برفقة أخيه هاري في منزل والدهما اللندني.
 
التفصيل الوحيد الذي بقي غامضاً ويثير فضول الجميع، هو فستان كاترين ميدلتون. لكن بعد ساعاتٍ من الآن، سيكتشف حوالي ملياري شخص على شاشات العالم بأسره فستان شابةٍ تعيش أجمل لحظات حياتها في حفل زواجٍ ملكي، يعدّ الحدث الأبرز حتى الآن في عام 2011.  

 

إعداد : ميشا خليل
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن