تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

العاشر من مايو 1981: اليوم الذي تولى فيه فرانسوا ميتران رئاسة الجمهورية

نص : سفيان ثابت
2 دقائق

كان فرانسوا ميتران الرئيس الإشتراكي واليساري الوحيد في تاريخ الجمهورية الفرنسية الخامسة [التي بدأت بعهد شارل ديغول في 1958]. وقد خاض ميتران معركة الرئاسة وفاز فيها بعد 23 عاما من حكم اليمين في البلاد.

إعلان

كان ذلك في العاشر من مايو/ أيار عام 1981.و تلت هذا اليوم المشهود 14 سنة تولى خلالها ميتران الحكم. سنوات كانت حافلة بالإجراءات التي تركت بصماتها على المجتمع الفرنسي إلى اليوم، كإلغاء عقوبة الإعدام وتحديد ستين عاما كسن للتقاعد.

و قد برمجت حفلات في أماكن عدة في أنحاء فرنسا وسهرات تلفزيونية لإحياء ذكرى تولي فرانسوا ميتران الرئاسة.

انتقد اليمين إحياء هذه الذكرى، قائلا إن ميتران ارتكب أخطاء فادحة نتج عنها فرار رؤوس الأموال وخفض ساعات العمل.

أما اليسار فبعد ثلاثين سنة مضت، ها هم خلفاؤه في الحزب الاشتراكي يحيون ذكرى توليه للرئاسة، وهم على أبواب انتخابات مرشح الحزب تمهيداً للانتخابات الرئاسية العام المقبل.

ويجمع المراقبون على أن اليساريين لم يذهبوا بهكذا إجماع في المواقف السياسية. فإحياء مثل هذه الذكريات التي تذكر بمجد ماض، قد يعطي اليساريين وخاصة الاشتراكيين منهم، دفعة جديدة وأملا في رؤية أحدهم على رأس الدولة الفرنسية.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.