تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مهرجان كان السينمائي

"وهلق لوين" فيلم لبناني يجمع بين الدراما العذبة والكوميديا الرقيقة

2 دقائق

عرض مساء الإثنين الفيلم اللبناني "وهلق لوين" للمخرجة نادين لبكي. إنّه الفيلم الروائي الثاني للفنانة اللبنانية بعد فيلمها الأّول "سكّر بنات". ويشارك في فعالية "نظرة ما" الفعالية الثانية من حيث الأهمية في مهرجان كان السينمائي.

إعلان

الدورة الرابعة والستون لمهرجان كان السينمائي

 "وهلق لوين" هو الفيلم العربي الوحيد المشارك في مهرجان كان السينمائي. أنهت المخرجة اللبنانية نادين لبكي تصويره في وقت قياسي دام ثلاثة أشهر ليتمّكن من المشاركة في المهرجان. الفيلم كلف أربعة ملايين يورو. مبلغ يكرّسه أكبر إنتاج في تاريخ السينما اللبنانية. القصة تدور حول مجموعة من النساء تحاول تخطّي الانقسامات الدينية التي ولدّتها الحرب الأهلية وتسعى إلى إلهاء رجالهن عن إثارة الفتنة. اعتمدت نادين لبكي على ممثلّين غير محترفين أدّوا أدوراهم ببراعة لا تدّل على عدم خبرتهم في هذا المجال. ممثلّون يتحرّكون في ديكور طبيعي ويخدمون قصة تجتمع فيها الدراما الممزوجة بكوميديا رقيقة تصل في بعض الأحيان إلى حدّ الهزلية الطريفة.

تشارك نادين لبكي  للمرة الثانية في مهرجان كان بعد فيلمها "سكّر بنات" الذي عُرِضَ ضمن فعالية "نصف شهر المخرجين" في سنة 2007

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.