فرنسا

كيف سيحاكم القضاء الأمريكي دومينيك ستروس-كان؟

أدخل مدير عام صندوق النقد الدولي دومينيك ستروس-كان إلى سجن "رايكرز ايلند"، بعد أن رفضت القاضية الأمريكية الإفراج عنه بكفالة قدرها مليون دولار. بينما حدد القضاء 20 من شهر مايو، موعدا لمثوله أمام لجنة محلفين موسعة. فكيف ستتم محاكمة ستروس-كان؟

إعلان
يواجه دومينيك ستروس-كان سبع تهم منها الاعتداء الجنسي ومحاولة الاغتصاب، على عاملة تنظيف في الثانية والثلاثين من عمرها تعمل في فندق "سوفيتل" في مانهاتن،ما يجعله عرضة لقضاء أكثر من 74 عاما في السجن إذا ما ثبتت التهم الموجهة إليه.
 
سيسعى محامو دومينيك ستروس-كان إلى استغلال ثغرات القانون الجنائي الأمريكي، وثغرات ملف الإدانة ، لإجراء تحقيق مضاد هدفه تبرئة المتهم ، وسيتم صرف مبالغ خيالية لذلك وهو ما لا يستطيع فعله الفقراء الذين تفرد لهم مساعدة قضائية بسيطة وهو ما يعتبر أخطر الثغرات في القانون الأمريكي كما يقول  المحامي يحي الحكيم:

 
 
 
في المرحلة الأولى من القضية يجتمع سرا 16 إلى  شخصا 23 من سكان نيويورك، يُختارون عن طريق القرعة لتشكيل هيئة المحلفين التي تدرس كل المعطيات لتقدير ما إذا كان دومينيك ستروس - كان متهما.
 
في مرحلة ثانية إذا ثبتت التهم يعرض الأمين العام لصندوق النقد الدولي مبدئيا أمام المحكمة العليا لولاية نيويورك في20 من الشهر الجاري. يُختار القاضي الذي سيقضي في الموضوع وهيئة محلفين أخرى من 12 مواطنا للنظر في القضية.  
في هذه الأثناء يتواصل التحقيق إلا في حالة إقرار المتهم بذنبه، ساعتها يتوقف التحقيق لإجراء اتفاق مالي بين الضحية والجاني:

 
 
 
فالمحاكمة هي المرحلة الأخيرة في النظام القضائي الأمريكي ومن المبكر الحديث عن تاريخ لها .

وكان دومينيك ستروس-كان قد نفى مجمل الاتهامات الموجهة إليه كما أعلن محاميه في محكمة نيويورك.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم