تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

تداعيات قضية دومينيك ستروس-كان الاقتصادية والقانونية

3 دقائق

تطرح قضية ستروس-كان بأبعادها الاقتصادية والقانونية العديد من الأسئلة. فماذا بعد استقالة ستروس-كان من منصب المدير العام لصندوق النقد الدولي؟

إعلان

 ستأخذ قضية دومينيك ستروس-كان وقتا إلى أن تتضح معالمها خاصة من جانبها القانوني. وصل ستروسكان إلى صندوق النقد الدولي عام 2007 في وقت كانت فيه المنظمة تمر بأزمة، مما استدعى منه إعادة هيكلة صندوق النقد وضخ روح جديدة في هذه المؤسسة الدولية. على الصعيد الاقتصادي، أعطت الأزمة المالية فرصة لصندوق النقد الدولي لكي يتبوأ مكانة هامة على المستوى الدولي بحسب بعض المختصين، حيث اغتنم دومينيك ستروس-كان هذه الفرصة ليبرز كاقتصادي و كإداري ومفاوض ماهر.

لقيت إنجازات دومينيك ستروس-كان استحسان الحكومات الأوروبية لاسيما تلك التي ألمت بها الأزمة المالية. و بالرغم من الانجازات التي حققها ستروس-كان على رأس صندوق النقد الدولي إلا أن صورته تظل سيئة في نظر الدول النامية. حصيلة دومينيك ستروس-كان كما يوضحها منصف شيخ روحو، نائب رئيس منتدى الاقتصاديين العرب:

 
 
 

لكن ما هي انعكاسات استقالة دومينيك ستروس-كان على عمل صندوق النقد الدولي والملفات الدولية التي لا تزال عالقة؟

لعب دومينيك ستروس-كان دورا هاما في مسالة مديونية بعض الدول الأوروبية وعلى رأسها اليونان والبرتغال، إضافة إلى إعلانه عن الرغبة في مساعدة كل من تونس ومصر. لذا فإن استقالة ستروس-كان تأتي في وقت حساس لجهة لدور صندوق النقد في مساعدة دول منطقة اليورو.عن تداعيات استقالة ستروس-كان والجدل المحتمل بين الأوروبيين والبلدان الناشئة، يقول منصف شيخ روحو:

 
 
 

وقد تطرح مسألة خلافة دومينيك ستروس-كان جدلا بين أوروبا والدول الناشئة، فحاليا يقوم جون ليبسكي الرجل الثاني في الصندوق بدور القائم بأعمال المدير إلى حين اختيار خليفة للمدير المستقيل.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.