نووي

كيف ستتخلى ألمانيا عن الطاقة النووية؟

في قرار مفاجئ قرر الائتلاف الحكومي الألماني إغلاق كل المنشآت النووية بحلول العام 2022. كيف يمكن لألمانيا التخلي عن الطاقة النووية؟ سؤال كبير لكن إجابته تبدأ بالجزم أن هذا القرار الألماني تأثر كثيرا بحادثة فوكوشيما في اليابان.

إعلان

يشكل القرار الألماني تحولا جذريا من طرف حكومة المستشارة انغيلا ميركل، التي قررت نهاية العام 2010 وبالرغم من التظاهرات الشعبية المناهضة للطاقة النووية، قررت ترميم بعض المحطات القديمة وإطالة حياتها .

يبدو أن حادثة فوكوشيما في مارس/آذار الماضي قد أثرت على القرار الألماني وجعلت هذا البلد ربما يتسرع ويكون أول بلد يتجاوب في التخلي عن الطاقة النووية .

قبل الخوض في الإجابة عن سؤال كيفية تخلي ألمانيا عن النووي يجب التذكير بأن المحطات النووية الألمانية ال17 لا تنتج سوى 22 في المائة من الطاقة الكهربائية لهذا البلد .
إذا على ماذا ستعتمد برلين عندما تتخلى عن النووي؟ سؤال يجيب عنه رجل الاقتصاد الفرنسي السيد باتريك كريكي:

 

 

في انتظار تطوير هذه التقنيات الحديثة لإنتاج الطاقة، يبقى أمام ألمانيا حل الوقود الكلاسيكي أو الاحفوري من بترول وفحم وغاز، لكن هذا سيجعل ألمانيا البلد القوي أمام تناقض كبير فمن يتحدث عن الوقود التقليدي يتحدث عن ظاهرة الاحتباس الحراري أي التلوث البيئي.

محطات الفحم في ألمانيا تؤمن 43 في المائة من الإنتاج الخام للطاقة الكهربائية ولا يمكن تصور زيادة هذه النسبة وإلا تلقت الحكومة الألمانية جام غضب المنظمات المدافعة عن البيئة.
إذا ما هي الحلول الأخرى أمام برلين؟ الاقتصادي الفرنسي باتريك كريكي يجيب :

 

 

يمكن لألمانيا أن تؤمن طاقتها من جارتها فرنسا مثلا لكن هذا يبدو مستحيلا في الوقت الحالي فالسياسيون الفرنسيون ابدوا امتعاضهم من قرار برلين وقالوا إن هذا من شأنه أن يؤثر على مستقبل أوروبا.

عدا هذا فإن أصوات حماة البيئة في فرنسا ستتقوى ومن المؤكد أنها ستضغط أكثر علي الحكومة الفرنسية للتخلي هي الأخرى عن النووي، يبقى أمام ألمانيا حل استيراد الطاقة النظيفة من الدول الاسكندينافية وهذا سيكلفها أموالا باهظة أو يبقى أمام ألمانيا حل الطاقة التقليدية التي تعودت على استيرادها من شمال أفريقيا وروسيا.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن