سوريا

اختفاء المدونة السورية أمينة العمري: حقيقة أم قصة مفبركة؟

أوردت صحيفة "الغارديان" يوم الثلاثاء الماضي قصة أمينة عبد الله عارف العمري وقالت إنها سورية ولها موقع على الإنترنت يحمل اسم "فتاة مثلية الجنس في دمشق" كانت تنشر تفاصيل حياتها الخاصة، وفي الوقت نفسه مشاركتها في التظاهرات المعارضة للنظام السوري.

إعلان

 إعداد: هدى الحسيني

 يوم الثلاثاء نشر على موقع أمينة العمري أن قوات الأمن السورية خطفتها من أحد شوارع دمشق ولم يعرف مصيرها منذ ذلك الحين. ووقعت هذا الخبر على الموقع رانية إسماعيل قائلة إنها ابنة عم أمينة العمري.

ونشرت "الغارديان" صورة لفتاة شابة قالت إنها لأمنية. ومساء أمس الأربعاء أطلت صاحبة هذه الصورة على شاشة "بي بي سي" القناة الثانية وهي "هيلانه ليتشك" لتقول إن الصورة التقطت لها العام الماضي في باريس وأن هذا الأمر عرّضها وعرّض عائلتها للمشاكل.

"الغارديان" سحبت الصورة وقالت إنها تسلمتها من صاحبة الموقع السوري لتعود وسحبتها بعد أن تبين خطأها.

على موقعها "فتاة مثلية الجنس في سوريا" قالت أمينة العمري إن والدتها أمريكية وهي تحمل الجنسيتين الأمريكية والسورية. أنجلا ويليام من السفارة الأمريكية في دمشق قالت إن أوراق السفارة لا تشير إلى مواطنة أمريكية بهذا الاسم.

وباتصال مع أصحاب المواقع الأخرى أكدوا أنهم لم يسمعوا صوت أمينة أو يشاهدوا صورتها على "السكايب" بل عبر "إي ميل". الآن ذلك الموقع على أي ميل لم يعد يجيب!

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم