اليمن

علي عبد الله صالح يخرج من غرفة العناية الفائقة

2 دقائق

يبدو أن الحالة الصحية للرئيس اليمني علي عبد الله صالح أكثر استقرارا مما كانت عليه قبل أيام. لكن الترقب لعودة صالح يأخذ شكلا حادا بين فريقين لا تبدو الرياض متحمسة للوقوف مع أحدهما ضد الآخر بقدر حماستها على إنهاء أزمة تسبب لها الأرق.

إعلان

من إعداد : أحمد الديحاني

يبدو أن الحالة الصحية للرئيس اليمني علي عبد الله صالح أكثر استقرارا مما كانت عليه قبل يومين ، وذلك بعد نقله من العناية المركزة إلى جناح ملكي حيث يستكمل علاجه بعد عمليتين جراحيتين، إحداهما تجميلية لكن الأخرى كانت أكثر خطورة.

عملية استخراج إحدى الشظايا القريبة إلى القلب والمنغرسة باتجاه الرئة عبر جرح عمقه نحو سبعة سنتمترات كانت العملية الأصعب خصوصا وأنباء عن تلوث الجرح سرت من مصادر مختلفة ، الجراحة الأخرى في الرأس بدا أنها تجميلية وهي كانت بصدد معالجة أثار الحروق البالغة في الوجه والأذن اليسرى بالإضافة لحروق في الصدر ، وبحسب مصادر دبلوماسية عربية فإن ما لا يقل عن ثلث مناطق الجسد قد تعرض لحروق .

الغموض لازال يكتنف تفاصيل الحالة الصحية للرئيس اليمني الذي يعالج في الرياض بسبب حساسية الوضع في صنعاء حيث الترقب لعودة علي عبد الله صالح يأخذ شكلا حادا بين فريقين لا تبدو الرياض متحمسة للوقوف مع أحدهما ضد الأخر بقدر حماستها على انتهاء الأزمة التي تؤرق شريطها الحدودي مع اليمن الممتد لألف وخمس مائة كيلو متر.

يرقد علي عبد الله صالح في المستشفى العسكري في قلب الرياض ويبدو الأسبوع المقبل حاسما لجهة مدة بقاءه في المملكة أو عودته مجددا لصنعاء.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم