الأردن

وزير الإعلام يشارك في اعتصام يندّد بالاعتداء على مكتب وكالة الصحافة الفرنسية

فاجأ طاهر العدوان، وزير الدولة لشؤون الإعلام والاتصال يوم الخميس المشاركين في اعتصام أمام مبنى وكالة الصحافة الفرنسية" في عمان تنديدا بالاعتداء على مكتب الوكالة في عمان بحضوره إلى مكان الاعتصام.

إعلان

شارك في هذا الاعتصام صحافيون وممثلون عن الأحزاب وجمعيات مدنية أردنية. إلا أن المفاجأة كانت حضور وزير الدولة لشؤون الإعلام والاتصال في الأردن طاهر العدوان، كما قالت مديرة مكتب الوكالة في الأردن رندا حبيب :

" تفاجأنا بحضور وزير الإعلام والاتصال الذي استنكر بشدة ما حصل في وكالة الصحافة الفرنسية. وطلب من المجتمع المدني التحرك باتجاه وقف التصرفات العنيفة التي تهدف إلى خلق الفوضى وإعاقة عملية الإصلاح. في نفس الوقت تطرق إلى وضع الصحافيين في الأردن".

وقد شارك في الاعتصام كل من طارق المومني نقيب الصحافيين الأردنيين، ونشطاء من مركز حماية وحرية الصحافيين وحزبيين ونقابين، إضافة إلى ممثلين عن "اللجنة الوطنية العليا للمتقاعدين العسكريين".و رفع المشاركون في الاعتصام لافتات كتب عليها "لا للبلطجة ضد الإعلام" و"حرية الإعلام قاعدة انطلاق الإصلاح والتغيير" و "أوقفوا التدخلات بالإعلام".

و قد شجب طاهر العدوان، وزير الدولة لشؤون الإعلام والاتصال، الاعتداء الذي استهدف وكالة الصحافة الفرنسية داعيا إلى حملة للرأي العام لنبذ هذه الممارسات وأضاف إن "من يمارس أفكاره بالعصي والحجارة يريد خلق الفوضى ولا يريد الإصلاح ".

و كان نحو عشرة أشخاص مجهولين قد هاجموا يوم الأربعاء مكتب وكالة "فرانس برس" في عمان وحطموا أثاثه، و ذلك غداة تظاهرة نددت بنشر الوكالة معلومات عن تعرض موكب للملك عبدالله الثاني لرشق
بالحجارة، الأمر الذي نفته السلطات.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم