الأردن

عاهل الأردن يتعهد بحكومات برلمانية مستقبلا، واعتداء على مكتب “فرانس برس” في عمان

من أبرز التطورات على الساحة الأردنية تعهُد العاهل الأردني عبد الله الثاني بالمضي باتجاه تشكيل حكومات على أساس الأغلبية النيابية الحزبية، وهو مطلب رئيسي للمعارضة، والاعتداء على مكتب وكالة الصحافة الفرنسية في عمان في سابقة من نوعها في البلاد.

إعلان

ففي خطاب للأمة التزم الملك بانتخابات نزيهة على أساس قانون جديد أوصت به لجنة الحوار الوطني تفضي إلى برلمان يمثل الأحزاب السياسية و"يسمح في المستقبل بتشكيل حكومات على أساس الأغلبية النيابية الحزبية وبرامج هذه الأحزاب".

وبالرغم من أن هذا الطرح هو مطلب رئيسي للمعارضة، خاصة الحركة الإسلامية، رأت هذه المعارضة أن خطاب الملك عبر عن تطلعات وآمال دون ضمانات واضحة لتنفيذ هذه الرؤية.

وطالب حزب جبهة العمل الإسلامي بخارطة طريق تشمل إصلاحات دستورية وانتخابات نزيهة بحيث يكون الشعب مصدرا للسلطات.

إلى ذلك، تعرضت وكالة الصحافة الفرنسية إلى انتقادات وتهديدات واعتداء على مكتبها في عمان إثر نشرها خبرا عن تعرض موكب للملك عبدالله الثاني لرشق بالحجارة خلال زيارة لجنوب المملكة، ما نفته السلطات الأردنية.

وهاجم نحو عشرة أشخاص مجهولين المكتب في عمان وحطموا محتوياته، الأمر الذي أدانته الحكومة بشدة وشكلت لجنة تحقيق أمنية لما لهذا العمل من تأثير سلبي على صورة البلاد، وفقا لما عبر عنه وزير الدولة لشؤون الإعلام والاتصال طاهر العدوان.

ويسود الجسم الصحافي في الأردن قلق من أن تكون هذه الحادثة مقدمة لأسلوب جديد في التعامل مع الإعلام في الظروف الحالية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم