الولايات المتحدة - فرنسا

التهم الموجهة إلى دومينيك ستروس-كان على وشك الانهيار

3 دقائق

طرأ تطور مهم في ملف القضية المقامة ضد دومينيك ستروس-كان المدير السابق لصندوق النقد الدولي كشفت عنه صحيفة نيويورك تايمز نقلا عن مصدرين قريبين من الملف، إذ يبدو أن التهم الموجهة إلى دومينيك ستروس-كان على وشك الانهيار بعد أن اكتشف المحققون ثغرات هامة في "مصداقية"صاحبة الشكوى.

إعلان

 ويؤكد المصدران القريبان من الملف التي لم تكشف صحيفة نيويورك تايمز عن هويتهما أن المدعين العامين لم يصدقوا قسما كبيرا من رواية موظفة الفندق النيويوركي الغينية نافيساتو ديالو.

وأكدت الصحيفة أن نافيساتو ديالو كذبت مرارا في شهاداتها منذ الرابع عشر من أيار/مايو، اليوم الذي حصل فيه الاعتداء الجنسي المفترض.
ونقلت صحيفة نيويورك تايمز عن محققين انه ما من شك في قيام علاقة جنسية بين دومينيك ستروس-كان وعاملة الفندق لكن "المدعين العامين لم يصدقوا قسما كبيرا من القصة التي روتها موظفة الفندق الغينية بشأن الوقائع ولا حتى عن نفسها".

وكشفت الصحيفة أن المحققين اجروا تحريات حول طلب اللجوء الذي تقدمت به في الولايات المتحدة نافيساتو ديالو موظفة الفندق المدعية، وقد تبين لهم أن لهذه المرأة علاقات غير مؤكدة مع أنشطة إجرامية مثل تبييض الأموال والاتجار بالمخدرات و أن أفرادا عديدين وضعوا في حسابها خلال العامين الماضيين أموالا بلغ مجموعها حوالي 100 ألف دولار.
وأضافت الصحيفة أن المدعية "بحثت جدوى ملاحقة" دومينيك ستروس-كان في مكالمة هاتفية مع سجين.

وكان مكتب المدعي العام في نيويورك أعلن الخميس أن دومينيك ستروس-كان سيمثل بشكل استثنائي يوم الجمعة أمام القضاء في إطار التحقيق في الجرائم الجنسية المتهم بها.ولم يعط المكتب أي تفاصيل عن أسباب هذا المثول المفاجئ ، ذلك انه لم يكن مقررا أن يمثل دومينيك ستروس-كان مجددا أمام القضاء قبل 18 تموز/يوليو موعد الجلسة التمهيدية لمحاكمته.

ومن المحتمل أن يطلب محامو دومينيك ستروس-كان خلال هذه الجلسة تخفيف القيود المفروضة على الحرية المشروطة التي يتمتع بها موكلهم حاليا.

وحتى الآن لم يعلق  قصر الاليزيه على هذا التطور في قضية دومينيك ستروس-كان المدير السابق لصندوق النقد الدولي والمرشح السابق الأوفر حظا للحزب الاشتراكي في سباق الرئاسة الفرنسية.

فبعد أن أصبحت مارتين أوبري مرشحة للانتخابات التمهيدية للحزب الاشتراكي لاختيار مرشح الحزب للانتخابات الرئاسية في 2012 وتولت كريستين لاغارد الإدارة العامة لصندوق النقد، فقد يمنح دومينيك ستروس-كان "الحق في السفر داخل الولايات المتحدة" مع احتفاظ القاضي بجواز سفره، بحسب الصحيفة الأمريكية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم