تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أفغانستان

إلي أي حد يمكن أن تسيطر القوات الأفغانية على موجات العنف المتزايدة في البلاد ؟

تستمر عملية انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان التي بدأت يوم الجمعة الماضي، ما ينذر بتحديات أمنية واقتصادية جديدة.

إعلان

 من إعداد :ميساء اسماعيل

يتزامن انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان مع ارتفاع ملحوظ للهجمات على البلاد في الأشهر الستة الماضية، ومع زيادة عدد الضحايا بنسبة 15 في المائة بحسب الأمم المتحدة ما يؤشر إلى تحديات أمنية أمام القوات الأفغانية .
فالي أي حد يمكن أن تسيطر القوات الأفغانية على موجات العنف المتزايدة في البلاد ؟
الخبير في شؤون باكستان وأفغانستان عبد الحي أنيس يقول:

 
 
 
 
بداية انسحاب القوات الدولية من أفغانستان يثير تخوفا من إيقاف المساعدات الدولية لأفغانستان. مساعدات توازي تقريبا الناتج الوطني المحلي الأفغاني أي حوالي 16 مليار دولار. ما ينذر بكارثة اقتصادية كبيرة.الأستاذة في العلوم السياسية منى الخان تقول:
 

 
 
 
 
وفيما حذت فرنسا حذو الولايات المتحدة بإعلانها منذ أيام عن البدء بسحب قواتها من أفغانستان قبل نهاية العام 2014 .
يرى بعض المحللين أنّ هذه الدول لن تنهي انسحابها قبل العام2014 بسبب مهامها في المحافظة على قواعدها العسكرية في البلاد.

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.