تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الصومال

كارثة إنسانية في القرن الأفريقي

يواجه أكثر من عشرة ملايين شخص في القرن الأفريقي أزمة غذائية تعد الأخطر في تاريخ أفريقيا. أزمة لامست ما يزيد على 250 ألف طفل يعانون من سوء في التغذية في الصومال فقط.

إعلان
من إعداد :ميساء إسماعيل
 
الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون دعا الدول المانحة إلى التحرك لتامين المساعدة من أجل إنقاذ القرن الأفريقي:

 
 
 
رئيس قسم الإعلام في منظمة الأغذية والزراعة العالمية الفاو صلاح بزّاز قال: "إنّ المنظمة ستعقد في 25 من الجاري، في مركزها الرئيسي في روما، اجتماعا دوليا وزاريا ، بدعوة من الحكومة الفرنسية بمشاركة 191 دولة عضو في المنظمة إضافة إلى عدد من المنظمات غير الحكومية ، ومنظمة الأمم المتحدة ، وجامعة الدول العربية لتدارس الإجراءات الكفيلة للنهوض من هذه الكارثة الإنسانية" 
كما أكد أنّ الصومال وحدها بحاجة إلى ما لا يقل عن70 مليون دولار للنجاة من الكارثة الإنسانية:

 
 
 
لا تقتصر كارثة المجاعة الحقيقية على الصومال فقط ، بل شملت دولا أخرى في القرن الأفريقي ، كأثيوبيا وأوغندا وجيبوتي والسودان، دول تحتاج بحسب منظمة الفاو إلى 50 مليون دولار من المساعدات الطارئة .
ينذر الوضع إلى اتساع رقعة المجاعة، إذا لم يتمّ احتواء الأزمة الراهنة في المستقبل القريب.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن