إسرائيل

هل انتقلت عدوى الربيع العربي بنسخته الاقتصادية والاجتماعية إلى إسرائيل؟

"الشعب يريد العدالة الاجتماعية لا الإحسان" شعار يحمله المحتجون الإسرائيليون في أكثر من عشر مدن إسرائيلية وصلت أعدادهم إلى 120 ألف متظاهر احتجاجا على ارتفاع الأسعار وخاصة أسعار السكن التي ارتفعت خلال عام بنسبة 32 بالمئة في تل أبيب و17 بالمئة في القدس.

إعلان
من إعداد:ميساء إسماعيل
 
ارتفاع الأسعار هذا، دفع رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو إلى تشكيل مجموعة عمل ستكلف بإيجاد السبل لتخفيف عبء تكاليف المعيشة، لكنّ 54 في المائة من الإسرائيليين عبّروا عن استيائهم من إدارة بنيامين نتانياهو لهذه الأزمة  في استطلاع للرأي نشرت نتائجه صحيفة يديعوت أحرنوت  ما ينذر بتحديّات عالقة تنتظر الحكومة الحالية .
كما عبّر الصحافي الإسرائيلي في القناة 10 حيزي سيمانتوف:
 
 
 
 
انضمّ الوسط العربي في إسرائيل، الذي يُعتبر الأكثر معاناة وتضررا، إلى التظاهرات الشعبية، كما أكد العضو في الكنيست الإسرائيلي طلب الصانع :
 
 
 
 
بدأ يتفاعل الشارع الإسرائيلي ، مطالبا بأجندة اقتصادية وإجتماعية جديدة، مطالبات شعبية تؤشر إلى أنّ المواطن الإسرائيلي بدأ يشعر بالقلق من مستقبل تقرره الحكومات .
 
فهل انتقلت عدوى الربيع العربي بنسخته الإقٌتصادية والإجتماعية إلى إسرائيل ؟
 
 
 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم