تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مصر

علامات استفهام حول مستقبلِ محاكمة حسني مبارك ونجليه

المحاكمة التاريخية للرئيس المصري السابق حسني مبارك ونجليه بتهم أبرزها قتل المتظاهرين في انتفاضة 11 من شباط/فبراير التي أسقطته، بعدأن تفرّد في الحكم لأكثر من ثلاثين عاما، تحملُ العديد من علاماتِ الاستفهام حول مستقبلِها والأحكامِ التي سترشحُ عنها.

إعلان
 إعداد: ميساء اسماعيل
 
يعتبر عبد الله الأشعل، أستاذُ القانون الدولي في الجامعة الأمريكية في القاهرة،  أنّ المحاكمة اتخذت طريقا ضعيفا قد يؤدي إلى نتائج سلبية تصل إلى حد الحرب الأهلية، معتبرا أنّ المهم هو أن تتم المحاكمة على الجرائم السياسية التي وصلت إلى حد تحجيم الدولة أولا ، وليس المادية منها ، متخوفا من أن تفشل الثورة في تحقيق أهدافها محملا المجلس العسكري والقضاء المصري مسؤولية المنهج المتبع في المحاكمة. 
 
أما على الصعيد القانوني، فقد حدد عبد الله الأشعل أنواع الجرائم التي ارتكبها الرئيس المصري السابق حسني مبارك ،مبيّنا الحكمَ الموجب لكل جرم: 
" ارتكب  حسني مبارك الكثير من الجرائم، إذا صحّ تصنيفها في أربع مجموعات: الجرائم السياسية باعتباره رئيس الدولة، والجرائم الأخلاقية التي أشاعها في المجتمع المصري، والجرائم الجنائية المباشرة أي جرائم الدم، والجرائم المالية.
إنّ أي جريمة من هذه الجرائم يمكن أن تؤدي إلى الإعدام، لأن جرائم الإبادة طبعاً لا بد أن يكون عقابها الإعدام، أو الخيانة العظمى فهي تؤدي إلى الإعدام. وجرائم قتل الناس يؤدي أيضاً إلى الإعدام، وجرائم تبديد المال العام واقترانها بالجرائم الأخرى عن طريق الفساد والتآمر والتماهي مع مصالح الدول الأجنبية مثل إسرائيل، تؤدي بدورها إلى الإعدام ".
 
بعضُ المنظمات الحكومية رأت أنّ دورها يجب أن يتمثّل بفعالية على صعيد المراقبة للحيلولة دون أحكام ترحيميّة، كما تقول هبة مورايف، ممثلة منظمة حقوق الإنسان في القاهرة:
 
" بالنسبة لموقفنا كمنظمة حقوقية دولية، نحن ضد عقوبة الإعدام. لكننا سنراقب هذه المحاكمة لكي نتأكد أنه لن يكون هناك أي محاولة لتخفيض العقوبات عن طريق مواد في قانون العقوبات تسمح بالرحمة. وننادي بتنفيذ أقصى العقوبات بهذه الجرائم".
 
بدأ حلم حسني مبارك بتنصيب نجله جمال مبارك في  الحكم من بعده يتحول إلى كابوس مع انطلاقة الحركة الشعبية، حركة ألبسته ونجليه الزيّ الأبيض، زي الموقوفين إحتياطيا، زيّ يتمنّى البعض أو يتخوف كثيرون من أن يتحول إلى أحمر، زيّ المحكوم عليهم بالإعدام.

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.