تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سوريا

مجلس الأمن يبحث الخميس الأوضاع في سوريا والأسد يبلغ بان كي مون وقف "العمليات العسكرية"

يجتمع مجلس الأمن الدولي اليوم الخميس للنظر في ملف الأزمة السورية وسبل احتوائها. يأتي ذلك غداة مقتل عشرة مدنيين على أيدي قوات الأمن والجيش السورية حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان وغداة تأكيد بان كي مون أمين عام الأمم المتحدة أن الرئيس السوري بشار الأسد قد أعلمه بتوقف العمليات العسكرية داخل سوريا.

إعلان
 
فحسب المتحدث باسم الأمم المتحدة فرحان حق، فقد ابلغ الرئيس السوري بشار الأسد الأمين الأممي بان كي مون، أن العمليات العسكرية والأمنية قد توقفت. جاء هذا بعد اتصال هاتفي طالب فيه بان كي مون من الرئيس السوري إيقاف العمليات العسكرية فورا.
و قد أكد المواطن السوري خليل من اللاذقية في اتصال مع مونت كارلو الدولية أن العمليات مازالت متواصلة في أحياء من المدينة وقال:"هو يتكلم شيئاً والأفعال شيء آخر. خمسة أشهر ونيف من القصف والكذب والتدجيل، ولا ينطقون بكلمة. حتى الساعة الثانية صباح اليوم، كان هناك إطلاق رصاص كثيف في حي الصليبي والقصور والسكنتوري. واستشهد بعض الأشخاص الليلة الماضية. والبارحة كان هناك إطلاق رصاص كثيف في مدينة حمص".
 
وقد شهدت مدينة حمص  يوم الأربعاء مقتل 9 أشخاص على الأقل كما ذكر ناشطون حقوقيون.
قال الجيش السوري إن مسلحين وضعوا قنبلة في شارع الأوقاف في اللاذقية، كما قال انه ضبط كمية كبيرة من الأسلحة قادمة من الشمال الغربي.
 وكان قد أكد الرئيس السوري بشار الأسد  في اجتماع، هو الأول للجنة المركزية لحزب البعث، أن بلاده ستبقى قوية ومقاومة وستواصل جهود الإصلاح ولن تقبل بالضغوط الخارجية.
 
في هذه الأثناء جدد المحتجون السوريون الدعوة للتظاهر يوم غد الجمعة تحت اسم "جمعة بشائر النصر" في حين أن واشنطن وتطبيقا لمبدأ المعاملة بالمثل قررت فرض قيود على تنقلات الدبلوماسيين السوريين في الولايات المتحدة.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.