تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ليبيا

ظهور سيف الإسلام القذافي يربك الثوار الليبيين

بعد أن أكد المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو-أوكامبو أمس الاثنين أنه تلقى معلومات موثقة من المجلس الانتقالي الليبي أنه تم اعتقال سيف الإسلام القذافي،عادت المحكمة عن رأيها وأوضحت أنها لم تتلق أبدا تأكيدا لإعتقال نجل القذافي.

إعلان
 
هذا التراجع من المحكمة من المؤكد أن له علاقة بشريط الفيديو الذي بث أمس الاثنين والذي أظهر سيف الإسلام مع مجموعة من الصحافيين متهكما بالثوار ومفندا خبر اعتقاله.
 
 
 
حسب مراسل وكالة الصحافة الفرنسية ، نجل القذافي المطلوب من المحكمة الجنائية الدولية وصل في وقت متأخر من يوم الاثنين إلى فندق ريكسوس واصطحب بعض الصحافيين إلى مقر باب العزيزية.
 
مصطفى عبد الجليل ، رئيس المجلس الانتقالي، الذي استقبل وزير الخارجية التركي اليوم الثلاثاء لم يعلق على ظهور سيف الإسلام وقد اتصلت مونت كارلو الدولية بأحد أعضاء المجلس الانتقالي الليبي لكنه اعتذر الخوض في هذا الموضوع.
 
بعض الثوار اعتبروا أن شريط الفيديو الذي أظهر سيف الإسلام هو قديم وقد بثه الموالون للقذافي ليطولوا حياة نظام بات يحتضر.
 
السؤال الذي بات يطرح نفسه، هو هل تم اعتقال سيف الإسلام حقا وتمكن من الفرار أم أنه لم يعتقل أبدا؟
ما هو معلوم أن الثوار ضيعوا أيضا أحد المعتقلين وهو النجل الأكبر لمعمر القذافي، محمد ، الذي تم احتجازه في بيته لكنه تمكن من الهرب بمساعدة كتائب والده .
 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.