تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سوريا

اعتداء في دمشق على رسام الكاريكاتير السوري علي فرزات

نص : هدى إبراهيم
2 دقائق

علي فرزات أحد أبرز الفنانين السوريين في مجال الكاريكاتير كان من آخر ضحايا اعتداءات رجال الأمن في سوريا.

إعلان
 
رسام الكاريكاتير السوري علي فرزات يتعرض لعملية اعتداء في دمشق
 
أصدقاؤه الذين تمكنوا من الإتصال معه، نقلوا عنه انه ترك على قارعة الطريق قرب المطار على أنه ميت ونقلوا أن أصعب من الضربات التي تلقاها كانت عندما لم يتوقف أحد لنقله إلى المستشفى من السيارات العابرة، إلا احد الذين تعرضت سيارته لمشكلة في العجلات، بالقرب منه لينقل إلى المستشفى.
 
وفي مستشفى الرازي بحسب الصور التي ظهرت له على الانترنت تبين إصابته بكسور في صدره ويديه وإصابعه التي داستها أحذية الأمن، بعد أن قامت عناصر من الأمن الملثمين باختطافه عند مروره بسيارته في ساحة الأمويين.
 
الكاتبة عائشة ارناؤوط التي كانت معتصمة  يوم أمس الخميس في باريس في ساحة "الشاتليه" حيث اعتاد السوريون الاعتصام يوميا ضد العنف تعتبر إن ما حدث لعلي فرزات أنما يعبر عن وحشية النظام السوري في تعاطيه مع المعارضين  :
 
 
 
 
وكان علي فرزات في فترة ما مقربا من الرئيس السوري بشار الأسد وهو ما سمح له بإصدار صحيفة "الدومري" الساخرة عام 2001 ليكون ذلك أول ترخيص يعطى لصحيفة مستقلة في سوريا منذ العام 1963وشهدت الصحيفة رواجا كبيرا إذ كانت تصدر بستين ألف نسخة إلا أن الترخيص ما لبث أن سحب من فرزات بسبب اللهجة الحرة الزائدة في عرف السلطات لتلك الجريدة.
 
وأسس علي فرزات صالة للفن الساخر التي اتخذت من مقر جريدة "الدومري" موقعا لها لتكون استمرارا لفكرها.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.