تخطي إلى المحتوى الرئيسي
جائزة نوبل

ثلاثة علماء يتقاسمون جائزة نوبل في الطب لعام 2011

منحت جائزة نوبل في الطب العام وعلم وظائف الأعضاء لعام 2011 إلى الأمريكي بروس بويتلر و الفرنسي جول هوفمان والكندي رالف ستاينمان مكافأة على أعمالهم حول نظام المناعة.

إعلان

نظام المناعة هو مجموعة من الآليات داخل الكائن الحي تحمي من المرض من خلال تحديد العوامل الممرضة والخلايا السرطانية وقتلها. 

و من هنا اختيار العلماء الثلاثة الأمريكي بروس بويتلر و  الفرنسي جول هوفمان  والكندي رالف ستاينمان مكافأة على أعمالهم حول نظام المناعة.
 
الأميركي بروس بويتلر كان السباق في التوصل إلى عزل العامل السرطاني ألفا ، فضلا عن وضعه دراسات شكلت مرجعا في علم الوراثة و الجزيئة المسببة للالتهاب و انتفاء المناعة.
 
 نال بروس بويتلر، البالغ خمسة و خمسين عاما  شهادة الدكتوراه في الطب من جامعة شيكاغو عن عمر ثلاثة و عشرين عاما.
 تقاسم بروس بويتلر نصف الجائزة مع  الفرنسي جول هوفمان البالغ السبعين عاما لأعمالهما حول نظام المناعة الفطري.و هي أبحاث ساهمت في اختراع أدوية جديدة سمحت بمعالجة قصور في نظام المناعة مثل الربو و التهاب المفاصل الجزئي. 

فيما حظي رالف ستاينمان البالغ  ثمانية و ستين عاما، و هو من كندا، على النصف الآخر من الجائزة مكافأة على مجمل أعماله المتعلقة "بنظام المناعة المكتسب"  التي سمحت بتحديد الجراثيم المضرة و مهاجمتها من دون الاقتراب من الجزيئات الأصلية.

و لعل من مفارقات الحياة أن  يعلن نبأ وفاة  الفائز الثالث بجائزة نوبل  رالف ستاينمان   بعد ساعات من فوزه بالنصف الثاني من الجائزة مكافأة على مجمل اعماله المتعلقة بنظام المناعة المكتسب  التي سمحت بتحديد الجراثيم المضرة و مهاجتمها من دون الإقتراب من الجزيئات الأصلية.
و في سابقة في تاريخها  فإن جائزة نوبل التي لا تمنح عادة بعد الوفاة قررت لجنة الطب فيها الإبقاء على رالف ستاينمان من ضمن الفائزين بالجائزة هذا العام.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن