لبنان

صوّت أم لم يصوّت، لبنان دائماً في واجهة الأحداث في سوريا

بعد تصويت لبنان في 12 نوفمبر 2011 ضد إجراءات الجامعة العربية بتجميد عضوية سوريا، السجالات السياسية الدائرة فيه حالياً هي نفسها التي كانت قد رافقت موقف لبنان في أكثر من اجتماع لجامعة الدول العربية عندما طُرحَت المبادرة لأول مرة، عند امتناعه عن التصويت.

إعلان
 
إعداد نقولا ناصيف من بيروت
 
لكن بعد أن صوّت لبنان ضد المبادرة العربية في القاهرة، توسّع الانقسام بين قوى 8 و14 آذار/ مارس. وتدارك رئيس الجمهورية ميشال سليمان ورئيس الحكومة نجيب ميقاتي هذه التداعيات من خلال تصريحاتٍ لهما بهذا الخصوص.
 
ولم يصدر عن الحكومة اللبنانية مجتمعة أي رد فعل على الحملة على تصويت لبنان ضد المبادرة العربية، خاصة أن الرئيس سعد الحريري وصف هذا الموقف بأنه مُخجِل.
 
أما الرئيس ميشال سليمان برّر الموقف اللبناني بالقول أنّ لبنان يؤيد المبادرة العربية، لكنه ضد عزل أي دولة عضو في الجامعة العربية نظراً إلى خطورة ذلك. كما دعا الرئيس السوري إلى استعجال الإصلاح والحوار مع المعارضة.
 
بدوره الرئيس  نجيب ميقاتي برّر موقف لبنان بأنه أتى انطلاقاً من الروابط التاريخية والجغرافية في العلاقة مع سوريا، ونظراً إلى الخصوصية اللبنانية التي يتفهّمها العرب.
 
واقتصر التوتر في لبنان على السجال والتداعيات السياسية. أما بالنسبة للوضع الأمني، فجميع الفرقاء يؤكدون حتى الآن على المحافظة على الاستقرار والأمن. وقد سعى إلى ذلك أمين عام " حزب الله " السيد حسن نصر الله في حديثه الأخير قبل أيام، حيث أكد على المحافظة على الاستقرار في محاولةٍ لفصل الموقف من سوريا عن الاستقرار الداخلي.
 
 كذلك صرّح قائد الجيش اللبناني العماد جان قهوجي  من الشمال أثناء تفقده للقوات العسكرية، أنه يرفض تصدير الفتنة في الاتجاهَين : من لبنان إلى سوريا، ومن سوريا إلى لبنان.
 
بدوره وزير الداخلية مروان شربل الذي كان قد تحدث قبل أيام عن احتمالات اغتيالات واضطراب أمني، سارع طبعاً إلى تطويق هذا الموقف.
 
وبطبيعة الحال، إن قرار افتعال اضطراب أمني هو أصلاً في يد الجهة اللبنانية الأقدر على القيام بذلك ك " حزب الله " مثلاً، إلاّ أنّ هذا الأمر يحتاج طبعاً إلى قرار سياسي.
 
حتى الآن " حزب الله " يتمسك هو وحلفاؤه بالتأكيد على الاستقرار الأمني، والجيش اللبناني أيضاً يؤكد على ذلك من خلال توسيع وتشديد إجراءاته الأمنية.  

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم