تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مصر

الصحافي عصام الزيات "الحكم الذي صدر على مايكل نبيل هو خطوة تصعيديه جديدة من جانب المجلس العسكري"

الصحافي عصام الزيات، عضو تجمع "لا للرقابة العسكرية"، تحدث عن الحكم بسجن المدون المصري مايكل نبيل سنتين وتغريمه مائتي جنيه. هذا الحكم الذي أصدرته محكمة الطعون العسكرية في القضاء العسكري المصري وذلك بعد اتهامه بسب وقذف القوات المسلحة عبر مدونته على شبكة الإنترنت.

إعلان

 

كيف تعلقون على هذا الحكم ؟
 
الحكم للمرة الثانية على مايكل نبيل هو امتداد لسلسلة خطوات قام بها المجلس العسكري للتضييق على حرية التعبير وحرية الصحافة. ويعتبر هذا الحكم ذروة التصعيد من جانب المجلس أللعسكري باتجاه حرية التعبير رغم كل المطالب التي قدمناها كصحفيين وحقوقيين لوقف محاكمة المدنيين أمام القضاء العسكري باعتباره قضاء غير طبيعي بالنسبة للمدنيين، ووقف الرقابة العسكرية على الصحف وعلى جميع وسائل الإعلام. يوجد إصرار من جانب المجلس العسكري على استمرار محاكمة المدنيين واستمرار هيمنته على وسائل الإعلام. الحكم الذي صدر على مايكل نبيل هو خطوة تصعيديه جديدة من جانب المجلس العسكري الذي تخلى عن وعده بعدم محاكمة المدنيين أمام المحاكم العسكرية.
 
هل كرس هذا الحكم الجيش المصري لخط احمر تقف عنده حرية الرأي والتعبير في مصر ؟
 
هذا ما يحاول القيام به المجلس العسكري. لا نريد أن نفرق بين المجلس العسكري والقوات المسلحة. المجلس العسكري كجهة سياسية تدير شؤون البلاد يجوز نقدها ومحاسبتها أمام القضاء وحتى أمام القضاء الدولي في حال فشل محاكمة المسؤولين عن جرائم قتل المتظاهرين في الأحداث الأخيرة .المجلس العسكري مصر على خلط الأوراق بينه وبين القوات المسلحة وقد كرس المجلس من خلال هذا الحكم الخط الأحمر وهذا مرفوض من كل المنظمات الحقوقية ومن مختلف جهات المجتمع المدني. يمثل المجلس العسكري السلطة السياسية في مصر وعليه أن يتقبل النقد، فهذه طبيعة العمل السياسي. لا بد من جود نقد متبادل بين جميع الأطراف، ومن لا يقبل هذه القاعدة في العمل فعليه أن يرحل لأنه غير مؤهل للعمل السياسي.  

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن