إيران

إيران : سارا و دارا بديلا عن باربي و كين

إعداد : مونت كارلو الدولية

تشن الشرطة الإيرانية حملة ضد لعبة "باربي" والمحلات التي تبيع هذه اللعبة الأوروبية وفقا لما نقلته وكالة "مهر" الإيرانية عن مسؤول في الشرطة.

إعلان

من إعداد مارسيل عقل

"المحلات التي تبيع لعب "باربي" ترتكب جنحة" هذا ما قاله المسؤول الإيراني الذي أضاف انه تم إغلاق عشرات  المحلات  ووضع اليدعلى اللعب وان الحملة مستمرة حتى القضاء على الغزو الثقافي الغربي.

الحملة ليست جديدة من نوعها، وقد بدأت منذ سنوات للقضاء على هذه اللعب التي تباع خلسة في السوق السوداء.

ولمحاربة هذه الظاهرة عمدت إيران إلى إطلاق لعب بديلة أطلقت عليها اسم "سارا" و"دارا" بديلا عن "باربي" و"كين."

وطرحت لعبة جديدة في الأسواق أسمتها فاطمة وهي محجبة الرأس   لتسبب الحرج لباربي السافرة كما جاء على لسان الشركة الإيرانية المصنعة.

فاطمة ليست أول جندية في حرب إيران على مغريات الحرب فقد سبقتها سارة المحجبة منذ 11 عاما  والتي فشلت في اكتساح الأسواق.

اللعب المحجبة لا تتوقف على إيران فحسب بل تعدتها إلى عدد من الدول العربية، مثل دول الخليج التي أطلقت عام 2003 لعبة "فلة" المحجبة والتي اكتسحت الأسواق العالمية ووصلت مبيعاتها حتى اندونيسيا والبرازيل وجنوب إفريقيا.

 

إعداد : مونت كارلو الدولية
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن