تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بيئة

خيول وحمير تجسد مبادئ التنمية المستدامة

في بلدان أوروبا الجنوبية، تزايد الاعتماد على بعض الحيوانات لتعويض الآلة في عدة أنشطة منها نقل المخلفات المنزلية.

إعلان

فوجئ بعض مرتادي سوق الحمير و الخيول غير المعدة للسباق في بلدان أوروبا الجنوبية في السنوات الأخيرة بارتفاع أسعارها المطرد. ويعزى ذلك أساسا إلى المبادرات الجديدة الرامية إلى استخدام هذين الحيوانين استخداما متزايدا في العملية التنموية المستدامة أي وفق المقاربة التي تأخذ في الحسبان الاعتبارات البيئية والاجتماعية والاقتصادية في إنجاز هذه العملية. ففي فرنسا مثلا تستخدم أكثر من ستين مدينة وقرية البغال والحمير لنقل النفايات المنزلية وغير المنزلية  إلى المكبات المخصصة لها. ويتجاوز استخدام هذين الحيوانين نقل النفايات ليشمل مجالات كثيرة أخرى منها مثلا  العناية بالمساحات الخضراء ونقل السياح والمسنين ومراقبة قطعان الغنم وأنشطة النوادي التي تهتم بثقافة الأطفال والشباب.

أما الأبعاد  البيئية في استخدام الخيول والحمير وأحيانا البغال في مثل هذه الأنشطة، فتتمثل على سبيل المثال  في المساهمة في خفض الغازات المتسببة في ظاهرة الاحتباس الحراري. وأكدت دراسات فرنسية أن استخدام الخيول والحمير في نقل النفايات المنزلية وغير المنزلية يخفض كمية هذه الغازات بنسبة خمسة وثلاثين بالمائة عما هي عليه الحال عند الاعتماد على شاحنات. وبالإضافة إلى هذا البعد البيئي المهم ، يذكر حماة البيئة بأن الاعتماد على هذه الحيوانات في نقل النفايات يساهم في الحد من ضجيج المدن.

وأما البعد الاجتماعي في العملية، فيظهر مثلا في عودة الدفء إلى علاقات اجتماعية أفقده إياها الاعتماد على الآلات والمعدات الحديثة. وهو ما اهتدى إليه مثلا عمد كثير من القرى الفرنسية والإيطالية الواقعة في جبال بجزر كورسيكا وسردينيا وصقلية. وتستخدم هذه القرى البغال والحمير لنقل النفايات المنزلية. فقد أصبح جامعو النفايات يدخلون إلى منازل المسنين ويجمعونها بأنفسهم . وأقاموا من وراء ترددهم على منازل المسنين علاقات اجتماعية مميزة مع السكان.

وفي ما يخص أبعاد العملية من الناحية الاقتصادية، خلصت غالبية التجارب التي أجريت لاسيما في القرى الصغيرة إلى أن جمع النفايات عبر حيوانات عملية أكثر جدوى وفاعلية وأقل كلفة مقارنة بنقلها عبر الشاحنات.

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.