تخطي إلى المحتوى الرئيسي
تكنولوجيا

بلايستيشن فيتا: جيل جديد من أجهزة اللعب المحمول من سوني

أطلقت شركة سوني في الأسواق العالمية الجيل الثاني من جهاز اللعب بلايستيشن بورتابل تحت اسم بلايستيشن فيتا والذي يقترح تطويرات تقنية جديدة تمنح اللاعب تجربة جديدة في اللعب على جهاز محمول في مواجهة حمى الألعاب على أجهزة الهاتف الذكي و الكمبيوتر اللوحي.

إعلان

دخلت أجهزة الهاتف الذكي المحمول وأجهزة الكمبيوتر اللوحي ميدان المنافسة لاستقطاب هواة الألعاب الإلكترونية مع أسلوب جديد في التعاطي الحسي مع اللعبة من خلال لمس الشاشة التفاعلية و أيضا من خلال تقنيات الواقع المعززAugmented Reality  مما دفع مصنعي أجهزة اللعب المحمولة التقليدية على تطوير  أجهزتهم وهذا ما شاهدناه مع شركة نينتندو وجهاز3DS   وها هي شركة سوني تدخل حلبة المنافسة مع الجيل الجديد من أجهزة بلايستيشن بورتابل و جهاز Playstation Vita .

فما جديد هذا الجهاز؟
 
ما نلحظه بداية هو نحافة الجهاز و وزنه الخفيف حوالي 260 غراما و شاشته الكبيرة و هي شاشة عالية الوضوح تدعم تقنية OLED قطرها خمس بوصات و تعمل باللمس و الشاشة التفاعلية هذه متعددة النقاط كشاشات أجهزة الهاتف الذكي.
 
يعمل الجهاز بمعالج رباعي النواة و أيضا معالج الرسوم هو بدوره رباعي النواة . و لايعتمد جهاز Playstation Vita فقط على لمس الشاشة لإدارة اللعبة بل هو مزود بالأزرار التقليدية لجهاز البلايستيشن وبمقبضي العاب Joystick صغيرين للتحكم بالإبهام و الذي يميز أيضا جهاز PS Vita المنطقة الخلفية من الجهاز،  فهي منطقة حساسة و تتفاعل بدورها مع اللمس لإدارة اللعبة التي تتفاعل بدورها مع تقنية Six Axis Motion Sensor الخاصة بالبلايستيشن عند تحريك الجهاز لإدارة اللعبة.
 
 
 
الجهاز مزود بآلتي تصوير واحدة أمامية  و أخرى خلفية تدعم العاب الواقع المعزز بالإضافة إلى ميكروفون للتواصل للدردشة أو لتمرير الأوامر الصوتية خلال اللعب.
 
و يمكن أيضا حفظ و سماع ملفات الموسيقى و مشاهدة أفلام الفيديو التي يمكن تحميلها من الانترنت أو شراء الأفلام في بطاقات خاصة.
 
و تتوفر أيضا في جهاز PS Vita  تقنية تحديد الموقع GPS يمكن من خلاله تحديد مواقع الأصدقاء للمشاركة في اللعاب الجماعية عبر الاتصال من خلال التطبيقات المعلوماتية بمواقع التواصل الاجتماعي عبر الاتصال بشبكة الانترنت بواسطة الاتصال اللاسلكي WI FI  أو عن طريق الاتصال بشبكة الهاتف الخلوي 3G.
 
هذا و يمكن التواصل لاسلكيا بين جهاز PS Vita و جهاز Playstation3 مما يتيح للاعب بدأ لعبة على جهازPlaystation3 و من ثم متابعة اللعبة من حيث توقف اللاعب على جهاز PS Vita و يمكن اللعب جماعيا من خلال مواجهة لاعبين آخرين يستخدمون أجهزة اللعب Playstation3.
 
 
 
لا شك أن جهاز اللعب المحمول Playstation Vita  هو جهاز لعب مميز بقدراته المتعددة بسرعته و قوة أداءه وهو يتيح تجربة جديدة في الجمع بين جهاز لعب و بين كمبيوتر لوحي صغير متصل بشبكة الانترنت عن طريق الاتصال اللاسلكي و أيضا وهنا الإضافة المميزة عن طريق الاتصال بشبكة الهاتف 3G و ضرورة الحصول على اشتراك خاص من شركات تزويد خدمة الاتصال الهاتفي. و هو بذلك يدخل ساحة المنافسة لجذب اللاعبين المخضرمين الذين لا تكفيهم الألعاب المتوفرة لجهاز الهاتف الذكي و لجهاز الكمبيوتر اللوحي.
 
يبقى أن شركة سوني كشركة آبل تطبق على المستخدم/ المستهلك بنظامها المغلق، بمعنى أن المستخدم هو المستهلك المحاصر بمعايير حصرية بسوني فمثلا من بين الأمور المزعجة أن جهاز  Playstation Vita لا يدعم بطاقات الألعاب  (Universal Media Disc)UMDالخاصة بالإصدارات السابقة من الجهاز كـ PSP   و PSPGo ويستخدم الجهاز بطاقات جديدة NVG Card وبالتالي يستخدم الجهاز بطاقات ذاكرة محمولة صنعت خصيصا له تتراوح سعاتها بين 4 و32 غيغابايت وهي بطاقات لحفظ ملفات اللاعب.
 
تتوفر أكثر من 30 لعبة لمرافقة تسويق هذا الجهاز في الأسواق العالمية بالاضافة إلى إمكانية تحميل الألعاب من موقع Playstation Store .و لمزيد من المعلومات  و التفاصيل عن جهاز اللعب المحمول Playstation Vita  يمكن زيارة موقع شركة سوني .
playstation.com/psvita
 
 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.