الاراضي الفلسطينية

تعثر جهود المصالحة الفلسطينية

تعثرت جهود المصالحة الفلسطينية مجددا أمس الخميس بعد الإعلان خلال الاجتماعات التي عقدت في القاهرة،عن تأجيل البحث في تشكيلة الحكومة الجديدة .

إعلان
 
إعداد فوزية فريحات
 
عزا مسؤول فلسطيني شارك في محادثات القاهرة الفشل إلى شروط حركة حماس التي تمسكت باستضافة غزة لنائب محمود عباس على أن يخضع تعيين الأخير  كرئيس للحكومة لتصويت على الثقة في المجلس التشريعي الفلسطيني كما طالبت بالاحتفاظ بالوزارات الرئيسية في الحكومة المستقبلية وبخاصة حقيبة الداخلية. إضافة إلى عدم المساس بهيكل الأجهزة الأمنية في القطاع ،علما بان رئيس المكتب السياسي للحركة مشعل قد بحث مع  مدير جهاز الاستخبارات المصرية مراد موافي في القاهرة إعادة هيكلة الأجهزة الأمنية الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة على أسس مهنية بعيداً عن الانتماءات الحزبية.على ما أفاد مصدر مصري.
 
غير أن حركة فتح تعزو الفشل إلى انقسامات داخل حماس، و يرى محللون انه برغم فشل اجتماع إسماعيل هنية وخالد مشعل مؤخرا في قطر في إنهاء الأزمة داخل  حركة حماس  فان المسؤولين ليسا على طرفي نقيض وخلافهما يقتصرعلى التوقيت ليس إلا، غير أن العقدة تكمن في التيار الذي يمثله القيادي البارز في حماس محمود الزهار الذي اعتبر أن خالد مشعل  قدم تنازلاً كبيراً للرئيس محمود عباس دون الرجوع لكوادر الحركة .وأن اتفاق الدوحة يعد إعلانا بأن  حركة حماس لم تعد قادرة على تحقيق تطلعات  الشعب الفلسطيني ومن ثم فأنها لجأت إلى الرئيس محمود عباس لتحقيق ذلك.
 
 
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن