البحرين

الشيخ علي سلمان : "الحوار هو طريق طبيعي للخروج من الأزمة وليست الخيارات الأمنية التي اعتمدها النظام"

إعداد : مونت كارلو الدولية

أبدت المعارضة في البحرين استعدادها للحوار مع السلطة لإخراج المملكة من الأزمة السياسية، وطالبت بتحديد إطار واضح للحوار وبعرض نتائجه للاستفتاء. الشيخ علي سلمان، رئيس جمعية الوفاق الوطني الإسلامية، التي تمثل التيار الشيعي الرئيسي في البحرين، يتحدث عن مطالب المعارضة. حاورته نجوى أبو الحسن.

إعلان
ما الذي دفعكم للإعلان عن استعدادكم للحوار مع السلطة في البحرين ؟   
 
هناك أحاديث تدور منذ الشهر الماضي عن وجود نية للحوار. الموقف المبدئي للجمعيات السياسية المعارضة أن الحوار هو طريق طبيعي للخروج من الأزمة وليست الخيارات الأمنية التي اعتمدها النظام طوال السنة الماضية. فالاستعداد لمثل هذا النوع من الحوار طبيعي ومنطقي في أداء الجمعيات السياسية البحرينية.
 
ما هو سقف هذه المعارضة ؟
 
سقف المعارضة البحرينية هو الانتقال بالبحرين من النظام الحالي القائم، وهو نظام ديكتاتوري تتفرد فيه الأسرة المالكة بجميع السلطات، إلى نظام ديمقراطي يُعتمد فيه على الشعب كمصدر للسلطة، بحيث تكون السلطة التنفيذية ناتجة عن إرادة شعب البحرين عبر انتخابات لمجلس نيابي ويكون لهذا المجلس صلاحيات تشريعية ورقابية كاملة.
 
وماذا عن توصيات اللجنة البحرينية لتقصي الحقائق التي تقول إن السلطات استخدمت القوة المفرطة ومارست التعذيب خلال الاحتجاجات التي قادتها المعارضة في البلاد ؟   
 
لحد هذه اللحظة وللأسف الشديد فإنه لم يقع تنفيذ ولو توصية واحدة بالكامل. حصل تنفيذ جزئي لبعض التوصيات مثل عودة المفصولين ولكن عاد البعض منهم فقط. كذلك تم اتخاذ بعض الإجراءات كمحاسبة صغار المسؤولين حول الانتهاكات التي قاموا بها مثل التعذيب ولم يقع محاسبة المسؤولين الذين أصدروا الأوامر أي المسؤولين الكبار. طلب التقرير بأن يقع دمج فئات من المعارضة إلى الأجهزة الأمنية ولم يحدث شيء من هذا. لم يتم التطرق إلى القضايا الرئيسية في التطبيق وبقيت الأمور في موضوع الانتهاكات مثل القتل خارج إطار القانون والتعذيب جارية في البحرين.
 
ماذا تريدون حيال ذلك ؟ هل تريدون اقتصاص المسؤولين، هل تريدون مصالحات ؟
 
التقرير ينص على محاكمة المسؤولين على جميع المستويات الذين قاموا بعمليات الانتهاك. نريد أن تنفذ هذه التوصية على أرض الواقع بمحكمة خاصة وليس بمحكمة ينشئها النظام بإرادته ويتصرف فيها بعيدا عن الإرادة الشعبية وإرادة المجتمع الدولي.
 
هل من أمل في هذا الحوار الذي ستشاركون فيه ؟   
 
طريق الحوار هو طريق العقل وطريق التوافقات ومن الممكن أن يتحقق في البحرين. لا نريد أن ترتهن البحرين في إيقاع المواجهة بين المجتمع وبين الدولة إلى ما نهاية له.

 

إعداد : مونت كارلو الدولية
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن