مصر

نظرة المصريين لأحداث بلادهم عبر موقع "تويتر"

كيف يرى مستخدمو موقع "تويتر" من المصريين مصير بلادهم في منتصف القرن. وكيف ينظرون إلى حملة الانتخابات؟

إعلان

اكتفي اليوم بالنقل عن وسائل إعلامية مختلفة، وخصوصا موقع "سي إن إن" العربي، نظرا لطرافة ما نقلته هذه المواقع من تعليقات مستخدمي "تويتر" في مصر تعليقا على حملة الانتخابات الرئاسية والتطورات السياسية المتوقعة في بلادهم، وعدد كبير من التعليقات الخاصة بالمرشحين للرئاسة تركزت على "عمر سليمان" المدير السابق للمخابرات المصرية ونائب الرئيس السابق، فاعتبروا أنه يجب تحويل الشعار الانتخابي "سنحيا كراما" إلى "يارب نحيا أصلا"، أو "سنموت كراما" و"سنحيا منفوخين".

أحد المستخدمين قال في تعليقه "كنت خايف البرادعي يمسك مصر ويقلع أمي الحجاب أو أبو إسماعيل يمسك ويلبس أمي النقاب دلوقت عمر سليمان جاي وأمي ها توحشني قوي"

إلا أن أكثر التعليقات طرافة يتعلق بتوقعات المصريين لما سيحدث في بلادهم عام 2050، أي أنهم يتحدثون كما لو كانوا يعيشون عام 2050، فقال مستخدم "القبض على شخص يرتدي بنطلون جينز لأن ذلك مخالف لشرع الله"، أيضا قال أحدهم "تم إعدام فتاة بالرجم لشروعها في الدخول إلى حديقة عامة بدون موافقة المحرم"، وأعلن آخر عن "طرح مايكروسوفت لآخر إصدارتها بعنوان وويندوز سلفي"، أما بالنسبة للأقباط فقد قال آخر "العثور على أسرة مسيحية في إحدى قرى الصعيد وقد اعتبر السيد رئيس الوزراء أن هذا اكتشاف رائع سيساعدنا في الحفاظ على نسل الأقباط".

الرئيس السابق "حسني مبارك" وكيف ستكون أحواله وأحوال أسرته في هذه السنة كان له نصيب كبير، حيث قال أحد المستخدمين "تأجيل محاكمة مبارك للمرة 943"، ودائما بخصوص محاكمة الرئيس السابق قال آخر "اليوم استكمال جلسات محاكمة الرئيس السابق مبارك بعد موت 20 قاضيا لسبب غير معروف!"، أيضا "حسني مبارك يتعافى من نزلة برد ويؤكد أطباؤه أن صحته جيدة وقد تناول طعام الإفطار وقرأ الصحف اليومية"، أما بالنسبة لمصير الأسرة فقد قال مستخدم مصري "ابن علاء مبارك رئيسا لمصر وبينتقم من الشعب لأبوه وجده وعمه في التحرير".

أما بالنسبة لمصير الربيع العربي ودور بعض الأنظمة فقد تنبأ أحدهم بأن "قطر تشيد أطول عامود "شاورما سوري"... تضامناً مع الثورة السورية والمندلعة منذ ما يقارب الخمسين عاما"، وبالنسبة لثوار ميدان التحرير أعلن أحد المستخدمين أن شبابا يشكّلون "ائتلاف أحفاد شباب ثورة 25 من يناير"، وبالنسبة للسلطة تحدث آخر عن وعود من المجلس العسكري بتسليم السلطة في يونيو 2051.

ربما كان "تويتر"، وكما يتضح من هذا العرض، الشكل الأنسب بالنسبة للمصريين للتعبير عما في داخلهم وعن عشقهم للنكتة والتعليق الساخر.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم