فرنسا - الانتخابات الرئاسية

إين الرئيس الجديد من علاقات فرنسا بالقضايا العربية؟

تحدث الرئيس الجديد المنتخب فرانسوا هولاند عن هموم الفرنسيين وعن أوروبا لكن نادرا ما تحدث عن مستقبل علاقات فرنسا بالقضايا العربية.

إعلان

 إعداد فوزية فريحات

لم يخرج الرئيس الفرنسي المنتخب فرانسوا هولاند عن غموضه فيما يتعلق بسياسة فرنسا الشرق أوسطية كما سماها الرئيس الأسبق جاك شيراك طيلة الحملة الانتخابية رغم إدراكه بان قاعدته تميل بغالبيتها لنهج ديغول ـ ميتران الداعية للاستقلال الوطني غير أن هوبير فيدريين، وزير الخارجية في عهد جاك شيراك ومستشار فرانسوا هولاند حاليا في قضايا السياسة الخارجية، يقول إن فرنسا بحاجة إلى سياسة خارجية تقوم على إستراتيجية بعيدة المدى وتكون الدبلوماسية هي أداتها ومفتاحها.
 
و فيما يتعلق بالسياسة الخارجية لفرنسا في منطقة المغرب العربي ستكون في البداية علاقة استطلاعية حيث يتوقف التناغم فيها على قدرة الدبلوماسية الفرنسية الجديدة على التعامل مع المعطى الإسلامي الذي بات يهيمن على حكومات المنطقة.
 
وفي موضوع الصراع الفلسطيني-الإسرائيلي يرى باسكال بونيفاس،رئيس مركز دراسات العلاقات الدولية بباريس،أن  فرانسوا هولاند قد يمضي في اتجاه أكثر اعتدالا مقارنة مع سياسة الرئيس نيكولا ساركوزي التي كانت موضع انتقاد عربي وفرنسي نظرا لخروجها عن السياسة التي رسمها مؤسس الجمهورية الخامسة الجنرال ديغول والرئيس الأسبق جاك شيراك.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم