فرنسا - الانتخابات الرئاسية

فرنسا: رهانات الانتخابات التشريعية المقبلة

بعد فوز الاشتراكيين في انتخابات الرئاسة تتجه الأنظار صوب الانتخابات التشريعية ورهاناتها في ظل الغموض الذي يسود المشهد السياسي بعد تحقيق اليمين المتطرف نسبة عالية خلال الدور الأول من انتخابات الرئاسة.

إعلان

 

إعداد وداد عطاف
 
بعد النصر الذي حققه فرانسوا هولاند بفوزه في انتخابات الرئاسة الفرنسية تنتظر هولاند معركة ثانية ، معركة الانتخابات التشريعية المقررة في10 و 17 من يونيو/ حزيران المقبل.
 
سيسعى فرانسوا هولاند إلى تحقيق أغلبية برلمانية قد يساعده في ذلك تحالفه السابق مع حزب الخضر في وقت لم يتم عقد أي اتفاق مع جبهة اليسار التي تضم أنصار جان لوك ميلونشون والحزب الشيوعي.
 
وعلى الرئيس الفرنسي ورئيس وزرائه التجاوب مع مطالب حلفائه،و تطرح تساؤلات بشان رهانات الانتخابات البرلمانية، حيث رسمت الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية معالم الانتخابات التشريعية.
 
 هل يمكن لليمين المتطرف أن يخلط أوراق الانتخابات التشريعية ويظل إحدى أولويات اليمين المتطرف الفوز بمقاعد في البرلمان؟ أكدت مارين لوبان رئيسة الجبهة الوطنية أن خمسة نواب في البرلمان سيشكلون نصرا لليمين المتطرف.
 
غير أن معادلة الانتخابات البرلمانية ستكون معقدة حيث لا يمكن إغفال النسبة التي حققها جان لوك ميلونشون زعيم جبهة اليسار في وقت يبقى موقع فرانسوا بايرو غير معروف.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم