السودان

عمر البشير غير مرغوب فيه في ملاوي

اعتبر رئيس بنين والاتحاد الأفريقي توماس بوني يايي بأنه لا توجد أسباب لاستبعاد الرئيس السوداني عمر البشير الذي صدرت بحقه مذكرة توقيف دولية من قمة الاتحاد الأفريقي في ملاوي، لكن يبدو أن حكومة ملاوي وعلى رأسها الرئيسة الجديدة جويس باندا بالا متمسكة بموقفها الرافض.

إعلان

 

الرئيس السوداني عمر حسن البشير ترأس وفد بلاده في القمة الأفريقية السابقة بأثيوبيا ويبدو أنه لن يحظى  بنفس الاستقبال في القمة المقبلة المزمع عقدها بملاوي في شهر تموز/ يوليو المقبل لسبب بسيط وهو رفض رئيسة البلاد الجديدة السيدة جويس باندا بالا استقباله لأنه متابع بمذكرة توقيف دولية ولأن ذلك من شأنه أيضا أن يفقد دولة ملاوي المساعدات الخارجية  من الولايات المتحدة وأوروبا.
 
دولة ملاوي رغم هذا تمنت أن تحضر دولة السودان بممثل آخر لكن الخرطوم لا تريد أن تسمع هكذا حديث لأن تمثيل الدولة هو أمر سيادي لا تتدخل فيه دولة أجنبية.
 
دولة ملاوي التي تعيش أزمة اقتصادية خانقة يبدو أنها لا تريد أن تغير موقفها، فقد قالت الرئاسة إن مشاركة عمر البشير في ليلونغوي عاصمة ملاوي العام الماضي في اجتماع إقليمي كلفها خسارة تقدر بـ 350 مليون دولار، هذا عدا أن دولة ملاوي وقعت اتفاق روما الذي يجبرها بالقبض على أي مطلوب للعدالة الدولية.
 
 
 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية