ليبيا

أربعة من أعضاء فريق المحكمة الجنائية الدولية في ليبيا قيد التوقيف الاحتياطي

وضع أربعة أعضاء من وفد المحكمة الجنائية الدولية الموقوفين قيد التوقيف الاحتياطي لمدة 45 يوما في إطار التحقيق الذي يتم معهم، وثم نقل الأربعة من منزل كانوا يحتجزون فيه إلى سجن بأمر من المدعي العام الليبي.

إعلان

 أوضح احمد الجهاني، ممثل ليبيا لدى المحكمة الجنائية الدولية، أن اثنين فقط من الفريق تم توقيفهما في الزنتان هما المحامية الاسترالية مليندا تايلور ومترجمتها اللبنانية هيلين عساف، فيما اختار اثنان آخران هما روسي واسباني البقاء معهما طوعا.
 
وأضاف أن السيدتين متهمتان بـ"التجسس" و"الاتصال بالعدو" وقد قالت مصادر مقربة لإذاعة مونت كارلو الدولية أن المحامية الاسترالية كانت تحاول إيصال أجهزة اتصال إلى سيف الإسلام القذافي كما جعلته يوقع على أوراق كانت بحوزتها.
 
ولا يريد ثوار الزنتان السابقين إطلاق سراح المعتقلين ويعتبرون أن الأدلة ضد المحامية الاسترالية والفريق دامغة. أما الناطق باسم الحكومة الانتقالية ناصر المانع فاعتبر أن علاقة ليبيا بالمجتمع الدولي والمحكمة الجنائية الدولية لن تكون على حساب المصالح العليا لليبيا".
 
في جانب آخر، أعلنت البعثة الدبلوماسية البريطانية وتبعتها مصادر أمنية ليبية أن قافلة عربات تابعة للقنصلية البريطانية تعرضت لهجوم بقذيفة صاروخية في مدينة بنغازي ما أدى إلى إصابة شخص كان ضمن إحدى السيارات المصفحة التي أصيبت بقذيفة صاروخية.
 
هذا الحادث الجديد في بنغازي يأتي بعد خمسة أيام فقط على انفجار قنبلة يدوية استهدف مبنى تابعا للبعثة الدبلوماسية الأمريكية في عاصمة إقليم برقة ولم يوقع الهجوم ضحايا في حينه.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم