تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا - الانتخابات التشريعية الفرنسية 2012

معركة "لاروشيل"

3 دقائق

استحوذت مدينة "لاروشيل" على أضواء الدورة الثانية من الانتخابات التشريعية الفرنسية بسبب الوضع السياسي المعقد الذي تواجهه سيغولين رويال و الذي زاد تعقيد بسبب تدخل السيدة الأولي فاليري تريرفيالر في هذه المعركة.

إعلان
من إعداد مصطفى الطوسة
 
شكل ما سمي إعلاميا بمعركة "لاروشيل" أبرز نقاط التوتر التي عرفها المشهد السياسي الفرنسي بين دورتي الانتخابات التشريعية ، و كان الدعم الذي عبرت عنه عن طريق موقع  تويتر صديقة فرانسو هولاند لمنافس سيغولين رويال الاشتراكي المنشق اوليفي فالورني بمثابة الزيت الذي صب على النار، فكان ذلك الجدل القوي حول الخلاف داخل قصر الاليزيه و السياسية التي يجب إتباعها اتجاه سيغولين رويال.
 
سيغولين رويال، التي تتنبأ استطلاعات الرأي بهزيمتها، تلقت دعم قيادة الحزب الاشتراكي في شخص مارتين أوبري و زعيمة الخضر سيسيل دوفلو، و من هذا المنطلق تشكل نتيجة "لاروشيل" مؤشرا قويا على مدى تأثير قيادة الحزب وقصر الاليزيه على مجرى هذه الانتخابات ،خصوصا أن قيادة اليسار الحاكم كانت وجهت دعوة رسمية لاوليفي فالورني للانسحاب من المعركة لصالح سيغولين رويال التي تصبو لرئاسة الجمعية الوطنية لكن دون جدوى.
 
و في حال هزيمة سيغولين رويال هناك خطر واضح من أن تقرأ كضربة أولى لمصداقية العهد الجديد الذي دشنه فرانسوا هولاند تحت شعار ما اسماه بالرئاسة العادية وتتسبب في تداعيات قد تعكر صفو بداية ولاية الرئيس الجديد.
 
كما تملك "معركة لاروشيل" تداعيات سياسية من نوع أخر تؤثر مباشرة على أداء و وضع السيدة الأولى الجديدة فاليري ترير فايلير، فبعد خروجها  الإعلامي على موقع تويتر و الذي شكل قطيعة متناقضة مع صديقها الرئيس فرانسوا هولاند، ارتفعت أصوات نافدة تطالبها بالتحفظ في التعبير عن مواقفها.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.