تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا - تكنولوجيا

فرنسا: مات "المينيتل"... عاش الإنترنت

كل العالم يعرف الإنترنت ولكن لا أحد خارج فرنسا يعرف من هو جد الإنترنت. شبكة "المينيتل" التي توقفت عن العمل يوم 30 من شهر حزيران/ يونيو واختفت وهي في الثلاثين من العمر ضحية فعالية وقوة الشبكة الدولية.

إعلان
 
توفي جد الإنترنت في 30  من شهر حزيران / يونيو 2012، أي أوقف عمل  الشبكة التي سبقت الإنترنت وحققت نجاحا كبيرا في فرنسا.
 
قبل ثلاثين عاما، في ذلك الوقت ظهر في فرنسا اختراع جديد أثار ضجة كبيرة للغاية، خصوصا وأن شركة الاتصالات الفرنسية France Telecom قدمت هذا الاختراع لكل مشترك يتمتع بخط هاتفي، مجانا،و هو  جهاز "المينيتل" Minitel ، هو مكعب بحجم حقيبة صغيرة، وعند فتح أحد جوانبه نكتشف لوحة مفاتيح صغيرة وشاشة، ويتم وصله بخط الهاتف، مما يسمح للمستخدم بالاتصال، مقابل مبالغ ليست مرتفعة بخدمات مختلفة، مثال، خدمة لحجز رحلة في شركة القطارات، أو خدمة أخرى لمعرفة الأفلام المعروضة في دور السينما، أو حالة الطقس، وخدمات تتعلق بالتبادلات المالية، وحتى خدمات تسمح بالتعارف بين الأشخاص المتصلين بها.
 
إي أن الـ Minitelهو جد الإنترنت، ولكن بصورة محدودة للغاية تقنيا، سواء بالنسبة لإمكانيات الجهاز إذا قارناه بالكومبيوتر، أو مجموعة الخدمات المقترحة إذا قارناها بمواقع الإنترنت، ذلك إن هذه الخدمات كانت تتطلب من الشركة المعنية أن تقوم بفتح اشتراك خاص في شركة الاتصالات الفرنسية، والحصول على رقم خاص بها، يتصل به المستخدم عبر جهاز "المينيتل" لاستخدام الخدمة التي تقدمها .
 
هذا الجهاز الذي ظهر عام1982، تحول إلى ظاهرة تقنية واجتماعية حقيقة في فرنسا، وحقق أرباحا بلغت المليار يورو في أواخر التسعينات، حيث ضم 20 ألف خدمة أو رقم، وبلغ عدد الأجهزة التي تم توزيعها 6 ملايين جهاز.
 
ومرت الأيام، وانتشرت أجهزة الكومبيوتر، وأقبل الناس على الإنترنت، حتى أن المستخدمين  نسوا هذا الجهاز الصغير، الذي يوجد في منزلهم في خزانة للأشياء غير المستخدمة، حتى جاء ت في يوم 30 من حزيران/ يونيو2012 لحظة إعلان الوفاة وتوقفت خدمة "المينيتل" في فرنسا، وذلك بالرغم من أنها كانت تقاوم هذا المصير مع حوالي 800 ألف مستخدم، إلا أن الأرباح تقلصت وانخفض عدد الخدمات إلى 5 آلاف خدمة تقدمها 1500 شركة، أيضا انخفض عدد الأجهزة المستخدمة إلى أقل من ثلاثة ملايين جهاز، ولكن هناك عدد مشابه من برامج المعلوماتية التي تسمح باستخدام الكومبيوتر للاتصال بخدمات "المينيتل "
 
باختصار البقية في حياتكم، انتقل "المينيتل" إلى الرفيق الأعلى، مات "المينيتل" وعاش الإنترنت.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.