تخطي إلى المحتوى الرئيسي
المملكة العربية السعودية

هل ستشارك الرياضيات السعوديات في الألعاب الاولمبية في لندن ؟

أثارت مشاركة السعوديات في الألعاب الاولمبية التي ستقام في لندن الشهر المقبل جدلا واسعا جعلتها مادة دسمة للتكهنات والتعليقات بين المؤيدين والمعارضين،غير أن بعضهم اعتبر أن مجرد المشاركة ما هو إلا مقدمة لفرض حصص رياضية في مدارس البنات من قبل وزارة التربية والتعليم في المملكة.

إعلان

 إعداد وهيب أبو واصل

شاركت جميع دول العالم  في فئة السيدات ضمن اولمبياد بكين قبل أربع سنوات، باستثناء ثلاث دول هي: السعودية وقطر وبروناي،والأخيرتان أكدتا هذا العام التزامهما بالميثاق الاولمبي والمشاركة النسائية فيلندن 2012. أما السعودية، فقد وافقت على المشاركة لكن بشروط. أول هذه الشروط "ارتداء زي شرعي مناسب" والثاني "موافقة ولي أمر اللاعبة وحضوره معها" والشرط الثالث "عدم وجود اختلاط بالرجال في اللعبة' كما يتعين على اللاعبة وولي أمرها 'التعهد' بعدم الإخلال بالشروط

تقولالناشطة السعودية إيمان النفجان : " ليست هذه أول مرة تشارك فيها مسلمات في الألعاب الاولمبية ولم يحصل الإخلال باللباس الشرعي. هناك العديد من الفتاوى التي تختلف حول اللباس الشرعي. هناك خلاف حول موضوع اللباس، لكن لا يوجد خلاف حول موضوع الرياضة في كونها حلال. أنا أشجع مشاركة المرأة في الألعاب لأنها تفتح المجال للنساء في الرياضة".
 
أصدرت  اللجنة الأولمبية الدولية قانونا قبل أعوام يحتم على كل دولة منضوية تحت لوائها إشراك رياضية واحدة على الأقل وهذه (كوتا نسائية) في الدورات الأولمبيةتماشيا مع الميثاق الأولمبي.
 
وحول إصرار اللجنة الأولمبية الدولية على مشاركة المرأة السعودية والتهديد بعقوبات تطول جميع الألعاب الرياضية في المملكة في حال عدم مشاركتها، اضطرت السعودية إلى إشراك السعوديات، فهل ستكون هذه المشاركة مقدمة لوضع حصص رياضية في مدارس البنات في المملكة ؟
 
محمد الشقى الإعلامي والباحث السعودي يجيب على هذا السؤال قائلا : " تعليم الرياضة قائم في المدارس الأهلية وهو اختياري. لا أتصور مستقبلا أن يكون في المدارس الحكومية لاعتراض الكثيرين في المجتمع على الرياضة النسائية. أما بالنسبة لمشاركة المرأة في الألعاب الاولمبية فقد أثار جدلا في الفترة الأخيرة ظهر خاصة عبر وسائل التواصل الاجتماعي. هناك وجهة نظر رسمية سعودية تعبّر عن رأي الشارع السعودي"
 
بقي أن نذكر أن الفارسة السعودية دلما ملحس التي شاركت في اولمبياد الشباب في سنغافورة قبل عامين وكانت تعد من أقوى المرشحات لخوض غمار اولمبياد لندن فشلت في مرحلة التأهل.
 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن