تخطي إلى المحتوى الرئيسي
تكنولوجيا

الموسيقى ذات الجودة العالية الدقة

يشهد عالم الموسيقى ثورة رقمية جديدة تتمثل بالموسيقى ذات الجودة العالية الدقة أو الموسيقى HD.و قد برزت أنساق ضغط جديدة تعرف بالـ Lossless لتواكب هذه التقنية لضغط و تحويل الملفات الموسيقية مع المحافظة على جودتها العالية و على المعلومات أو البيانات التي تحفظها.

إعلان
 
تنتشرمنذ مدة تقنية جديدة  عبر الانترنت وهي ثمرة تطور الأجهزة السمعية البصرية العالية الدقة HD. فمع دخول الصوت والموسيقى عالم الـHD من خلال الاسطوانات الضوئية Optical CD و التقنية المتعددة القنوات كان لا بد للشبكة و للتقنيات الرقمية أن تواكب هذا النسق من الملفات فبرزت أنساق جديدة لضغط و تحويل الملفات الموسيقية مع المحافظة على جودتها العالية و المعلومات و البيانات المختلفة التي تحفظها.
 
ويمكن أن تعتبر هذه التقنية الثورة الثالثة في عالم الملفات الموسيقية الرقمية أو الموسيقى 2.0.
 
بدأت الثورة الأولى في تسعينات القرن الماضي عندما حلت الأسطوانة المدمجة CD نهائيا محل أسطوانات الـVinyleو من ثم اجتاحت الموسيقى الفضاء الرقمي مع انتشار استخدام شبكة الانترنت و بروز نسق MP3 لضغط الملفات الصوتية الرقمية في ملفات أصغر حجما ، لتحميلها عبر الإنترنت و حينها توفرت أول المواقع لبيع الموسيقى بنسق MP3 كموقع MP3.com وموقع Emusic. مهدت تلك المواقع الطريق للثورة الثانية.
 
كثيرون أو بعضكم يتذكر منصة Napsterأول منصة لتبادل و مشاركة الملفات الموسيقية بأسلوب الـPeer to Peer، وبرزت بعدها منصات مختلفة مثل E.Donkey  و Kazaa و غيرها. وكان منها المدفوع و المجاني و منها الشرعي و غير الشرعي.
 
أطلقت شركة آبل في يناير/كانون الثاني 2001  برنامج iTunes لإدارة الملفات الموسيقية في جهاز الكمبيوتر ، و من ثم اجتاح جهاز الـiPod العالم.
 
و في عام 2003 أطلقت آبل متجرiTunes Music Store التي  معه استكملت الثورة الثانية كنموذج اقتصادي جديد و أسلوب جديد في حفظ و تشغيل الموسيقى في جهاز محمول صغير يتيح حفظ الآلاف من المقطوعات الموسيقية المضغوطة بنسق AAC و الـMP3. و هي أنساق تضغط الملفات بشكل كبير عن طريق ضغط و مسح بعض المعلومات والإشارات من الملفات الصوتية مما يؤثر على نقاء الموسيقى.
 
بعد ذلك انتشر الانترنت العالي السرعة والألياف الضوئية في المنازل و بات من السهل الوصول إلى الشبكة بنطاق حزمي عريض حتى من خلال الهواتف الذكية المحمولة و بات بالإمكان تخزين أعدادا كبيرة من الملفات في أجهزة الكمبيوتر و أيضا في السحاب أي المعلوماتية السحابية وهذا ما فتح في المجال لإطلاق الثورة الثالثة في عالم الملفات الصوتية الرقمية و أيضا في كيفية و نوعية استهلاك الموسيقى . فبرزت أنساق جديدة لضغط الملفات الصوتية تعرف بالـLossless و هي خوارزميات تضغط الموسيقى بنسبة أربعين إلى خمسين بالمائة مع المحافظة على طبيعة الإشارات الأصلية . و من ابرز تلك النساق و الوسع انتشارا الـFLAC أي Free Lossless Audio Codec و هو كوديك مجاني و يمكن قراءة هذا النسق الـHD بواسطة برامج كالـKMPlayer  و Foobar2000.
 
هذا و تتوفر أنساق أخرى لضغط الموسيقى أصدرتها الشركات الكبرى كـWMA Lossless من شركة مايكروسوفت لأنظمة ويندوز وApple Lossless لأنظمة آبل.
 
إن رغبتم بحفظ مكتبتكم الموسيقية بهذا النسق يمكن استخدام برنامج Exact Audio Copy الذي يحول ملفات الموسيقى الرقمية إلى نسق الـFLAC .

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.