تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الأردن

تداعيات الملف السوري والتحضير للانتخابات المقبلة يشغلان الأردن

نص : رندا حبيب
2 دقائق

شكل الملف السوري وتداعياته السياسية والأمنية على الأردن وإصدار قانون اعتبر انه يحد من حرية التعبير إضافة الى التحضيرات للانتخابات النيابية وسط أجواء مقاطعة واسعة محور التطورات في المملكة.

إعلان

 شهد الأردن تزايدا غير مسبوق في أعداد اللاجئين السوريين وسط تردد أنباء عن انشقاق مسؤولين عسكريين فروا الى المملكة في حين ألقت الأجهزة الأمنية القبض على ما أسمتها "خلية نائمة" مكونة من 25 لاجئا دخلوا الأردن بهدف "القيام بأعمال إرهابية" بحسب مسؤولين.

وتكرر سقوط قذائف مدفعية وصاروخية من الجانب السوري على الأراضي الأردنية فيما اندلعت أعمال شغب في مخيم الزعتري للاجئين السوريين أصيب خلالها عدد من رجال الأمن بينما يستعد الأردن لفتح مخيم آخر.
 
على صعيد آخر، أثار تعديل لقانون المطبوعات والنشر استياء وانتقادات واسعة من قبل بعض الذين رأوا انه يقيد حرية التعبير ويعطي الحكومة حق المراقبة والحجب الأمر الذي قد يشمل الشبكات الاجتماعية والمدونات وغيرها، فيما أكدت الحكومة ان القانون يهدف إلى تنظيم عمل المواقع الالكترونية أسوة بالصحف.
 
وفي خطوة احتجاجية قامت غالبية المواقع بتعتيم صفحاتها ليوم كامل.
 
هذا ولا تزال نسبة التسجيل للانتخابات النيابية متدنية بسبب مقاطعة واسعة من قبل قوى سياسية خصوصا الحركة الإسلامية، بينما تكثف الدولة جهودها لحث المواطنين على المشاركة في انتخابات وعدت أنها ستكون حرة ونزيهة وليست كسابقتها.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.