الأردن

إقرار تعديلات قانون المطبوعات والنشر في الأردن يثير جدلا واسعا

تعالت في الأردن الأصوات المنددة بتعديلات أقرها البرلمان الأردني على قانون المطبوعات والنشر لتنظيم عمل المواقع الإلكترونية لاسيما الإخبارية منها.

إعلان

 

جاءالتصديق على تعديلات قانون المطبوعات والنشر في أعقاب جلسة برلمانية مثيرة للجدل شهدت انسحاب عدد من النواب الذين رأوا في مثل هذا التشريع مسمارا جديدا يدق في نعش الحريات الصحفية خاصة بعد رفض طلبهم مناقشة هذه التعديلات مع نقابة الصحافيين
 
القانون الجديد جاء ليحمّل رؤساء تحرير المواقع الإخبارية مسؤولية كل ما ينشر في فضائهم الإلكتروني حتى التعليقات الواردة من القراء الأمر الذي اعتبره رئيس تحرير موقع "جراسا" للأنباء جمال المحتسب إجراء انتقاميا وأنه "أصبح يحق لمدير المطبوعات والنشر أن يوقف أي موقع غير مسجل. وإذا طلب أحد ترخيصا فأنه يخضع إلى رضا أجهزة الدولة. زد على ذلك الشروط القاسية والغرامات المالية المفروضة على المواقع الآن. هم يتعاملون مع الصحافي كأنه مجرم وهذا انتقام من الصحافيين والإعلاميين".  
           
ولجمال المحتسب قضية عرفها الشارع الأردني قبل أشهر عندما نشر على موقعه معلومات تتعلق بشبهات فساد في مشروع إسكاني ما تسبب في إيقافه لثلاثة أسابيع من قبل جهاز أمن الدولة الذي وجه له تهما بمناهضة الحكم في المملكة.  
              
 
 
لقاء مع وائل الجرايشة، رئيس تحرير موقع عمون الإخباري الأردن حول التعديلات التي اقرها مجلس النواب على قانون المطبوعات والنشر 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن