السودان - إيران

ما هو واقع العلاقة بين السودان و إيران؟

اتهمت الخرطوم إسرائيل بالوقوف وراء قصف مصنع اليرموك و تلا هذا الاتهام إعلان تل أبيب بان النظام السوداني تدعمه إيران. فما هو واقع العلاقة بين السودان و إيران؟

إعلان
 
ما يجمع عليه المراقبون أن العلاقات السودانية الإيرانية عرفت تقدما ملحوظا مع وصول عمر حسن البشير إلى رئاسة الجمهورية. وتزامن ذلك مع نهاية حرب الخليج الأولى  حيث سعت إيران إلى توطيد علاقاتها مع دول المحيط وكانت الخرطوم بالنسبة لها بوابة الدخول إلى القارة الأفريقية  و هي علاقات تمتد إلى أكثر من ثلاثة عقود حسب  مدير المركز العربي للدراسات الإيرانية في طهران محمد صالح صادقيان:

 
 
 
 
أما من المنظار السوداني  فيرى المحللون أن هذا التقارب يدعم أساسا الموقع الإستراتيجي للخرطوم الذي يطل على البحر الأحمر، و يرى  المحل السياسي مكي المغربي ان السودان الآن يحتاج إلى تعاون مع إيران  يحميه  من إي اعتداء  إسرائيلي :

 
 
 
 
من وجهة نظر إيران، غير الرسمية، فهي لا ترى ما يثير الاستغراب في العلاقة المتينة التي تجمعها مع السودان و إن كان ذلك يمكن أن يشكل خطرا على إسرائيل ، أما السودان، الغير رسمي، فيرى في هذا التقارب رغبة إيرانية بالحصول على موطئ قدم على البحر الأحمر و إن كان ذلك يزعج بعض الدول العربية.
 
وفق هاتين النظريتين ماذا يقول متابعو الشأنين الإيراني و السوداني عن أسباب هذا التقارب ؟
 
يعتبر مدحت حماد ،أستاذ الدراسات الإيرانية في جامعة طنطا في مصر،إن إيران تلعب ورقة السودان مع أكثر من طرف إقليمي و دولي:

 
 
 
 
إذا ما دفع التقارب اليوم بين السودان و إيران هو الموقع الإستراتيجي للسودان والمصالح الإيرانية الراهنة في القارة الأفريقية،  حيث ترى إسرائيل، غير الرسمية،  في هذا التقارب توجهات عسكرية إيرانية خاصة و ذلك  بعد بروز معلومات تشير إلى وجود خبراء إيرانيين على التراب السوداني يساعدون في صناعة الأسلحة التي تصل إلى  حركة "حماس" في غزة، هذا فضلا عن تقرير لصحيفة "ديلي تليغراف" الذي ورد فيه أن الحرس الثوري الإيراني هرب أسلحة روسية الصنع من ليبيا إلى السودان.
 
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم