تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الأردن

تواصل الاحتجاجات ضد رفع الأسعار في الأردن والملك يؤكد إجراء الانتخابات في موعدها

نص : رندا حبيب
2 دقائق

استمرت الاحتجاجات الشعبية في الأردن مطالبة الحكومة بالتراجع عن قرار رفع الأسعار ومحاسبة الفاسدين الذين حملوا مسؤولية تردي الأوضاع الاقتصادية وعجز الموازنة.

إعلان

كان قرار رفع الدعم عن المحروقات رفع وتيرة التظاهرات، حيث طالت الشعارات رأس الدولة، لكن سرعان ما استبدلت بمطالب إصلاح النظام.  وقد وجهت تهمة "تقويض نظام الحكم" لعشرات المعتقلين بسبب إطلاقهم شعار "إسقاط النظام" خلال التظاهرات.

هذا وأعاد الإخوان المسلمون والجبهة الوطنية للإصلاح، وهي ائتلاف من أحزاب سياسية منها الحركة الإسلامية ومجموعات مدنية، التأكيد على رفضهم القاطع للانتخابات النيابية المقبلة على أساس قانون اعتبروه "فاقد للشرعية الدستورية".

 إلا أن الملك عبد الله حسم الجدل الدائر حول إمكانية تأجيل الانتخابات بإعلانه أنها ستجرى في موعدها الشهر المقبل.

لكن انشغال الناس برفع الأسعار أدى إلى فتور الحماس بل اللامبالاة بالانتخابات.

إلى ذلك، أطلقت قيادات بارزة للإخوان المسلمين وشخصيات إسلامية مستقلة مبادرة "التجمع الأردني للبناء" التي تعتمد مبدأ التدرج في الانتقال نحو الديمقراطية.

ورغم أن صاحب المبادرة رحيل غرايبة نفى إي انشقاق عن الإخوان المسلمين إلا أن بعض المسؤولين أكدوا انشقاقه.

كما شن الإعلام المقرب من الدولة حملة ضد الجماعة بهدف إثارة الشك بأهداف ونوايا الحركة الإسلامية المعارضة.

هذا ويسود جو من الترقب الحذر مما سيحدث على الساحة الداخلية من تأثيرات رفع الأسعار وتداعيات الأحداث في سوريا.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.