منطقة اليورو

الرئاسة الدورية الأيرلندية للاتحاد الأوروبي: رئاسة من أجل إنعاش أوروبا؟

بعد قبرص، تتولّى أيرلندا، اعتبارا من الأوّل من كانون الثاني/يناير 2013 وعلى مدار ستة أشهر، الرئاسة الدوريّة للاتحاد الأوروبي في ظل استمرار الأزمة وتوقعات متشائمة اقتصاديا.

إعلان

 بداية الرئاسة الأيرلندية تتزامن مع الاحتفال بالذكرى الأربعين لانضمام أيرلندا للاتحاد الأوروبي، ولكنّ هذه المناسبة تكرّس خصوصا، وللمرّة الأولى، تولي الرئاسة الدورية للاتحاد من قبل دولة تستفيد من برنامج إنقاذ أوروبي.

 ولذلك فإن هذا البلد، الذي يعاني من الأزمة، سوف يخصص برنامج رئاسته الدورية من أجل إنعاش أوروبا بحسب رئيس الوزراء الأيرلندي أندا كيني.
 
وأما أولويّات الرئاسة الأيرلندية أوروبيا، فهي استكمال تنفيذ مشروع الرقابة المصرفية عن طريق الاتحاد المصرفي وإنجاز الاتفاق حول ميزانية الاتحاد الأوروبي للأعوام 2014 - 2020 ومحاربة البطالة ولاسيما لدى الشبيبة الأوروبية.
  
يعني وبتعبير آخر، مواصلة العمل بالدينامكية ذاتها التي تميّزت بها الرئاسة القبرصية في الأشهر الستة الماضية، بهدف تحقيق النموّ الاقتصادي وخلق فرص عمل.
 
ولكنّ أهداف وأولويّات الرئاسة الأيرلندية ستصطدم حتما بالواقع الاقتصادي والمالي المرتقب خلال العام الجديد في أوروبا، حيث "البيئة الاقتصادية ستكون أصعب ممّا كانت عليه في العام المنصرم" - وفق تقديرات المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن