فرنسا

فرنسا تقترح جاك لانغ لتولي إدارة معهد العالم العربي في باريس

اقترحت السلطات الفرنسية على ممثلي الدبلوماسيةالعربية في باريس اسم وزير الثقافة الأسبق جاك لانغ لإدارة معهد العالم العربي . هذا المعهد الذي عرف ازدهارا ثقافيا في العاصمة الفرنسية لسنوات، عرف أيضا في سنواته الأخيرة أزمة تسيير داخلية، وتراجعا في دوره الثقافي.

إعلان

 

معهد العالم العربي استطاع خلال ربع قرن من الوجود في باريس أن يكون معلما أساسيا يقصده زوار العاصمة الفرنسية. موقع ممتاز على ضفاف نهر السين وهندسة فريدة من نوعها وبرامج ثقافية هادفة تعرف بالثقافة العربية والإسلامية في إطار فرنسي حديث. 
 
المعهد عرف سنوات الازدهار في البداية، وسنوات الركود مؤخرا بعد أن أصبح مجرد واجهة لعرض الأفلام وبيع الكتب وشرب الشاي.
 
اقتراح اسم رجل الثقافة جاك لانغ لرئاسة المجلس الأعلى للمعهد يأتي من هذا المنطلق وهو إعادة دوره كمؤسسة ثقافية وجسرا للحوار بين العالم الغربي والشرقي.
 
اقتراح اسم لانغ يعني أيضا إلغاء الإدارة المزدوجة للمعهد التي تسببت في الكثير من مشاكل التسيير وتبديد الأموال .
 
ومن المنظر أن يوافق السفراء العرب على الاسم الذي اقترحته السلطات الفرنسية باعتبار أن الدول العربية بوزنها المالي الكبير لا تساهم إلا بنصف ميزانية المعهد التي تقدر بنحو 24 مليون يورو، وقد كان تدخلها في إدارة المعهد غير موفق خاصة في عهد "الثورات العربية".
 
المديرة العامة للمعهد ستبقى السعودية منى خازندار التي تعرف المعهد جيدا وتعرف الفن ويمكنها أن تشكل ثنائيا جيّدا مع رجل الثقافة جاك لانغ.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم